الأحد 25 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

سر جبل النار..أقدم نيران عرفتها البشرية تشتعل ولا تنطفئ

ألسنة من النيران المتطايرة من كل صوب، مقدسة لم تخمد منذ أكثر من ألفي عام قبل الميلاد، هي أقدم نار عرفتها البشرية لا تنطفئ أبدًا، حتى إنها تضيء وسط ثلوج الشتاء، هكذا عرفت نيران جبل باكو، الذي ارتبط بالكثير من الروايات والأساطير القديمة، فما قصة هذا الجبل، ولماذا سميت ناره بالنار المقدسة؟



 

نصحبك اليوم عزيزي القارئ إلى أذربيجان لمشاهدة جبل باكو المقدس، أو كما يطلق عليه "جبل النار"، حيث يقع الجبل في باكو العاصمة الأذربيجانية، ويتكون الجبل من الحجر الرملي، الذي يسهل اختراقه، حتى إنه يمكن رؤية نيرانه على بعد كبير تضيء الليل حوله، ويرتفع لهيبها إلى 10 أمتار فوق الأرض.

 

 

يرجع سر وصف نار جبل باكو بالمقدسة، وفقا للثقافة السائدة قديما من عبدة النار قبل الفتح الإسلامي، لذلك ارتبط الجبل بالعديد من القصص والأساطير الخرافية، التي يرويها السكان المحليون، حتى الآن، ولكن بعد التقدم التكنولوجي والعلمي، تبين أن سر اشتعال النار المستمر يعود إلى وجود حقول الغاز والبترول بداخل الجبل، مما يجعل النار مستعرة دائمًا لا تخمد أبدًا.

 

 

 

 

جدير بالذكر، أن جبل النار يعد مقصدًا سياحيًا مهمًا يقصده السياح من مختلف أنحاء العالم، ويمكن للزائر التمتع بالعروض الفنية والموسيقية، وكذلك التقاط الصور للجبل والنار الملتهبة و للمدينة من أعلى، وشراء الهدايا التذكارية والقطع الحجرية المنقوشة، كما يضم الجبل عددًا من ينابيع المياه ساخنة، التي يستخدمها السكان منذ القدم لأغراض علاجية.