الأربعاء 28 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الخارجية الروسية تعلق على تقارير الإفراج عن مواطنين روس محتجزين في ليبيا

أكدت وزارة الخارجية الروسية اليوم الأحد، أنه لا يمكن تأكيد صحة التقارير حول إطلاق سراح المواطنين الاثنين الروس المحتجزين لدى حكومة الوفاق الليبية بطرابلس.



وفي رد على سؤال من وكالة "سبوتنيك" حول التقارير، جاء الرد "لا يمكننا التأكيد". كما أعلن القائم بأعمال رئيس البعثة الدبلوماسية الروسية لدى ليبيا، جامشيد بولتايف، اليوم الأحد، أن حكومة الوفاق الوطني القائمة بطرابلس لم تؤكد حتى الآن إطلاق سراح مواطنين اثنين من روسيا محتجزين لديها. وقال بولتايف لوكالة سبوتنيك إن "ليبيا لم تؤكد بعد التقارير حول إطلاق سراح المواطنين الاثنين المحتجزين في طرابلس"، في إشارة إلى تقارير صحفية أشارت إلى إطلاق سراح المواطنين الروسي مكسيم شوجالي وسامر سويفان. ويذكر أن اثنين من المواطنين الروس يعملون في منظمة "صندوق حماية القيم الوطنية" وهما مسكيم شوجالي وسامر سويفان، تعرضا للاعتقال في ليبيا. ويذكر أن رئيس صندوق حماية القيم الوطنية الروسي، عضو الغرفة الاجتماعية الروسية، ألكسندر مالكيفيتش، كان قد أعلن في يوليو من العام الماضي، عن احتجاز موظفي الصندوق في ليبيا، سامر سويفان ومكسيم شوغاليف. ووفقاً لمالكيفيتش، كان موظفو فريق الأبحاث التابع للصندوق، يشاركون حصريا في إجراء الدراسات الاستقصائية الاجتماعية، ودراسة الوضع الإنساني والثقافي والسياسي في البلاد. ويشار إلى أن وزارة الخارجية الروسية والسفارة الروسية لدى ليبيا، على اتصال دائم مع السلطات في طرابلس وتعملان على تحديد الإجراءات التي يجب اتخاذها لتقديم المساعدة القنصلية المطلوبة للمواطنين الروسيين المحتجزين في ليبيا.