الإثنين 26 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الهند والصين متفقتان على استمرار فك الاشتباك ووقف التصعيد على الحدود

شاركت الهند والصين في مناقشات، من خلال القنوات الدبلوماسية والعسكرية القائمة، لمعالجة الوضع على طول خط السيطرة الفعلية في المناطق الحدودية بين الهند والصين.



 

وأجرى الممثل الخاص لكل من الهند والصين حول مسألة الحدود آجيت دوفال، مستشار الأمن القومي في الهند، و وانج يي، مستشار الدولة ووزير الخارجية في الصين، محادثة هاتفية في 5 يوليو 2020.

 

كما تم عقد اجتماع لآلية العمل الخاصة بالتشاور والتنسيق حول شؤون الحدود بين الهند والصين في يوم 10 يوليو 2020.

 

وقد اتفق الجانبان في هذه الاجتماعات على فك الاشتباك الكامل بين القوات على طول خط السيطرة الفعلية وخفض التصعيد في المناطق الحدودية بين الهند والصين من أجل استعادة السلام والهدوء في المناطق الحدودية بالكامل وفقا للاتفاقيات الثنائية والبروتوكولات. وفي هذا السياق، عقد كبار القادة الهنود والصينيون اجتماعهم الرابع في قرية تشوشول في يوم 14 يوليو 2020.

 

وقد استعرض القادة التقدم الذي تم إحرازه في تنفيذ عملية فك الاشتباك الجارية وناقشوا أيضا خطوات إضافية لضمان تحقيق فك اشتباك كامل في أقرب وقت ممكن. ولا يزال الجانبان ملتزمين بهدف فك الاشتباك الكامل واستعادة السلام والهدوء التام في المناطق الحدودية بين الهند والصين.

 

ويواصل الجانبان، الهندي والصيني، التزاماتهما الدبلوماسية والعسكرية لتحقيق هذه النتائج.

 

وتعد عملية فك الاشتباك على طول خط السيطرة الفعلية عملية معقدة، وبالتالي، يجب تجنب التقارير التي لا أساس لها وغير الدقيقة بشأنها. وتهدف عملية فك الاشتباك الجارية حاليا في القطاع الغربي بشكل خاص إلى معالجة حالات المواجهة ونشر القوات عن قرب على طول خط السيطرة الفعلية. وهي تعتمد على التفاهم بين كبار القادة العسكريين. وقد اتفق الجانبان على نقاط محددة حول إعادة الانتشار في مواقعهما المنتظمة على جانبي خط السيطرة الفعلية. وتمثل تلك إجراءات متبادلة متفق عليها من كلا الجانبين. وكما ذكرت بالفعل، فإنها تمثل عملية مستمرة.

 

ولا ينبغي سوء تفسير إعادة نشر القوات المتبادل هذا فلا يوجد أي تغيير على الإطلاق فيما يتعلق بموقف الهند حول خط السيطرة الفعلية. فنحن ملتزمون تماما بمراقبة واحترام خط السيطرة الفعلية. ولن نقبل أي محاولات من جانب واحد لتغيير الوضع الراهن على طول خط السيطرة الفعلية.