الخميس 1 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الأطقم الطبية بالمستشفيات والمعاهد التعليمية يواصلون إنقاذ مصابي كورونا في التدخلات العلاجية المختلفة

أعلنت، اليوم، الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، عن قيام أبطالها من الأطقم الطبية، بالعديد من التدخلات الجراحية الدقيقة والناجحة، لإنقاذ عدد من مصابى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).



 

وصرح أ.د. محمد فوزى السودة رئيس الهيئة بأنه يوما بعد يوم يثبت أبطال الهيئة بأنهم خط الدفاع الأول عن حياة أبناء الوطن وأنهم خيرة أطباء وجراحى الوطن ويسطرون ملحمة رائعة فى مكافحة جائحة كورونا بمختلف وحدات الهيئة المنتشرة فى ربوع مصر.

 

وأفاد د. باسم عيسى، مدير معهد الأمراض المتوطنة والكبد، بأن إحدى المريضات، وتبلغ من العمر 62 عاماً ويشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد ووجد أنها تعانى من انسداد بالقناة المراريه نتيجه وجود حصوات والتهابات شديدة ط، بالقنوات المرارية، أدت إلى صدمه تسمميه وهبوط حاد بضغط الدم وإرتفاع بوظائف الكلى كادت أن تودى بحياتها ، وعلى الفور قام فريق طبي متميز من أبطال المعهد بعمل منظار قنوات مراريه وتركيب دعامه بالقناة المرارية لتستقر الحالة وتم حجزها بالرعايه المركزه للمتابعه على مدار الساعة، كما قام أطباء قسم الأشعة التشخيصية و التداخلية بمعهد الأمراض المتوطنة والكبد، بعمل بذل لخراج كبير الحجم في البطن لمريضة سكر مصابة  بفيروس كورونا المستجد ك، وذلك عن طريق تركيب قسطرة بذل خارجي استرشادا بالموجات الصوتية بتخدير موضعي. 

 

وأضاف د. وائل الدرندلى، مدير مستشفى المطرية التعليمي، بأن جراحى المستشفى قاموا بعدة تدخلات جراحية بمنتهى البطولة والفداء، حيث تم إنقاذ مريض يبلغ من العمر ٤٠ سنة، يعاني من كورونا وآلام شديدة بالصدر وتم تشخيص الحالة جلطة حادة بالشريان التاجي، وعلي الفور تم نقله إلى قسطرة القلب وتصوير الشرايين، وتبين وجود انسداد كامل بالشريان الامامي الأيسر النازل وتم عمل قسطره علاجيه وتوسيع للشريان وتركيب دعامتين.

والمريض حالته مستقره وتم نقله إلى رعايه القلب لإستكمال العلاج، كما حضر إلى المستشفى مريض يعاني من كسر مضاعف بالكاحل الأيسر مع وجود فقدان بجزء كبير من الجلد والأنسجة والعظام وذلك نتيجه حادث قطار و بعد استقرار الحاله العامه له أجريت له جراحه تنظيف و استئصال للأنسجة الميتة، وتم عمل مثبت خارجي مثلثي وحالته الآن مستقرة، ويحظى بكامل الرعاية ، وأيضا تم التعامل مع مريض يعاني من كسر أعلي عظمه الفخذ الأيمن وتم إجراء جراحة تثبيت مفتوح بواسطه شريحة معدنية ومسامير ويخضع الآن للعلاج والرعاية الطبية الكاملة.

وتابع بأن المستشفى استقبلت مريضه تعاني من كسر بقاعدة عنق الفخذ الأيمن وتعاني من أعراض التهاب رئوي نتيجه إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد ١٩) وبعد استقرار الحالة العامة لها، أجريت لها جراحة رد مفتوح، وتثبيت بواسطه مسمار فخذي ديناميكي حركي وحالتها مستقره الآن.

 

كما تم التعامل مع مريض يعاني من كسر غير مستقر أعلي عظمه الفخذ الأيسر ويعاني من أعراض التهاب رئوي بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد  وأدخل للرعايه المركزة ، وعند استقرار الحاله العامه وتعافيه نسبيا من أعراض الجهاز التنفسي أجريت له جراحه رد وتثبيت بواسطة مسمار نخاعي تشابكي لأعلي عظمة الفخذ، والحالة مستقرة وتخصع للعلاج الآن.

وأفاد د. عبد الفتاح حجازى مدير مستشفى الساحل التعليمي بأنه تم إنقاذ مريضة عمرها ٦٥ عام مصابة بفيروس كورونا المستجد، وتعاني من إرتفاع في وظائف الكلي نتيجة لإنسداد بحصوة في الحالب الأيمن، وتم تفتيت حصوة بالحالب الأيمن عن طريق منظار الحالب وتركيب دعامتين بالحالبين تحت إشراف د. محمد الإتربى استشارى جراحة المسالك البولية.

وقال أ.د. أسامة البلكى، مدير مستشفى دمنهور التعليمي، بأنه تم اليوم إجراء تدخل جراحى عاجل لإنقاذ مريض يبلغ من العمر ٦٧ سنة ومصاب بفيروس كورونا المستجد، ويعانى من قرحة معده منفجرة وعلى الفور تم اجراء الاسعافات الاولية اللازمه وتحضير المريض للعمليات وتم التعامل مع القرحة وإصلاحها جراحيا والمريض الآن بالعناية المركزة ويقوم فريق الجراحة بالمتابعة اليومية.

ونوه د. عبد الكريم العراقى مدير مستشفى الأحرار التعليمي، إلي أنه تم عمل منظار ربط لدوالي المرئ لمريض يعاني من فيروس كوفيد-١٩ وأورام بالكبد  بقسم الكبد والجهاز الهضمي والمناظير ، كما تم إجراء عملية   لمريض كورونا يبلغ من العمر (٨٠) سنة لتثبيت كسر بمفصل الفخذ بعمليات الطوارئ بالمستشفى  وتم تركيب شرائح ومسامير.

وأضاف د. أحمد عز العرب مدير مستشفى سوهاج التعليمي أن أطباء قسم النساء والتوليد قاموا بإجراء ثالث عملية قيصرية بالمستشفى لأم مصابة بفيروس كورونا المستجد(كوفيد١٩) وحالة الأم والمولود مستقرة وتحت الرعاية والمتابعة على مدار الساعة.