الأحد 29 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

«أوتشا» بالسودان: أحداث «كتم» بشمال دارفور تُرجح تفاقم الاحتياجات الإنسانية

رجح تقرير لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" في السودان، أن يؤدي التصعيد الأخير في أعمال العنف في مدنية "كُتُم" في شمال دارفور (غرب السودان) إلى تفاقم الاحتياجات الإنسانية.



 

وكانت السلطات السودانية، أعلنت مقتل 10 أشخاص قتلوا وإصابة آخرين خلال هجوم ممسلحين على معسكر "فتا بُرنو" للنازحين في 13 يوليو الجاري.

وذكر مكتب "أوتشا" في السودان، في تقرير اليوم الجمعة، أن ما يقرب من 330 ألف شخص في ولاية شمال دارفور، يعانون من عدم استتباب الأمن الغذائي الشديد.

وأضاف أن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية وشركاءه موجودون في الميدان ويقومون بتقييم الوضع والحاجة إلى استجابة موسعة في المنطقة، لافتا إلى أنه خلال الربع الأول من عام 2020، أتيح وصول منظمات الإغاثة إلى 310 آلاف شخص على الأقل بالمساعدات الإنسانية في ولاية شمال دارفور، بما في ذلك الغذاء والمياه النظيفة ومنتجات النظافة والصحة والتغذية وخدمات الحماية.