الجمعة 18 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

بطل التايكوندو

سيف عيسى: الرئيس السيسي يضع الشباب ضمن أولوياته واهتماماته .. بطل من ذهب (24)

تمتلك مصر مجموعة من المواهب الشابة والأبطال الرياضيين في مختلف الألعاب، والمتوقع لهم المنافسة على ميدالية أولمبية في الدورة المقبلة، التي كان من المقرر إقامتها صيف هذا العام، وتم تأجيلها لمدة عام لتقام صيف العام القادم، وذلك نظرًا لتفشي انتشار فيروس كورونا، وقد حرصت بوابة «روزاليوسف» على تسليط الضوء على هؤلاء الأبطال عن طريق إجراء سلسلة حوارات معهم يتم نشرها تباعًا.



 

 

وحوار اليوم مع بطل التايكوندو المصري والعالمي «سيف عيسى»، الذي يعد أحد أبرز نجوم العالم في اللعبة، وهو حاليا ضمن أفضل 10 لاعبي في العالم في وزنه، وقد نجح في تحقيق العديد من الإنجازات طوال مشواره مع اللعبة أبرزها برونزية أولمبياد الشباب بالأرجنتين 2014، والتتويج بخمس ميداليات متنوعة ببطولات الجائزة الكبرى، بالإضافة إلى فضية بطولة العالم للجامعات وبرونزية بطولة العالم العسكرية، والي تفاصيل الحوار.

 

متى بدأت ممارسة رياضة التايكوندو؟

 

بدأت ممارسة التايكوندو من عمر 6 سنوات بنادي الصيد بالدقي.

 

 

لماذا اخترت ممارسة رياضة التايكوندو رغم أنها من الرياضات العنيفة؟

 

 

بدأت أولا ممارسة السباحة، لكنني لم أجد نفسي بها واصطحبتني والدتي لمشاهدة لاعب تايكوندو بالنادي، وأعجبت باللعبة لما بها من تنافس في مختلف الأوقات، سواء في التدريبات أو المباريات، سواء المحلية أو الدولية.

 

 

ما أبرز إنجازاتك التي حققتها طوال مشوارك مع اللعبة؟

 

برونزية أولمبياد الناشئين 2014 بالأرجنتين، و5 ميداليات متنوعة في سلسلة بطولات الجائزة الكبرى التي يشارك فيها أفضل 16 لاعبا في التصنيف العالمي للعبة، بواقع 3 ميداليات فضية وبرونزيتين، بالإضافة إلى حصولي على فضية بطولة العالم للجامعات، وبرونزية بطولة العالم العسكرية.

 

 

ما رأيك في قرار اللجنة الأولمبية الدولية تأجيل أولمبياد طوكيو لمدة عام في ظل انتشار فيروس كورونا؟

 

 

قرار طبيعي، وكان لا بد من اتخاذه، وبالنسبة لي أعطاني الدافع لخوض فترة إعداد كي أكون مستعدًا فنيًا وبدنيًا وذهنيًا لخوض المنافسات الأولمبية والتتويج بميدالية أولمبية في طوكيو.

 

 

هل تأثر مستواك بعض الشيء بسبب توقف النشاط وبقائك في المنزل؟

 

 

بالتأكيد تأثر، ولو بنسبة ضئيلة، وبالتأكيد لن يقتصر هذا التأثير عليّ أو اللاعبين المصريين فقط، بل تأثر به كل لاعبي العالم.

 

إلى من تدين بالفضل في كل هذه الإنجازات؟

 

 

إلى الله سبحانه وتعالى، وإلى أسرتي المكونة من والدي ووالدتي وشقيقي، وإلى المدربين الذين تدربت على أياديهم حتى الآن سواء مع المنتخب أو نادي الصيد بالدقي.

 

 

كيف تستطيع المحافظة على وزنك ولياقتك البدنية في ظل توقف النشاط؟

 

 

بالتقليل في كمية الطعام، والتدريب المستمر في المنزل للحفاظ على اللياقة البدنية.

 

ما أصعب الظروف التي تواجهك خلال الفترة الحالية وتقف عائقًا أمام حلم الميدالية الأولمبية؟

 

 

لا يوجد سبب بعينه، لكن بالتأكيد توجد صعوبات كثيرة، لكنها لن تقف عقبة أمام تحقيقي الميدالية الأولمبية، وتتلخص هذه الصعوبات في أننا لم نعُد إلى معسكر المنتخب حتى الآن، بالإضافة إلى توقف النشاط لأكثر من 4 أشهر، وهذا لم يحدث لي منذ ممارستي التايكوندو.

 

 

ما الوزن الذي ستشارك فيه في أولمبياد طوكيو؟

 

80 كجم.

 

 

أبرز اللاعبين المتوقع منافستك للحصول على ميدالية أولمبية في طوكيو؟

 

 

يوجد أكثر من لاعب يستطيع المنافسة على ميدالية أولمبية في طوكيو، ولا يوجد لاعب بعينه مرشح للتتويج بميدالية أولمبية في طوكيو، لكنني أضع أمامي منافسًا وحيدًا، بمعنى قياس مدى التقدم الذي حدث في مستواي من وقت للآخر.

 

 

ما تصنيفك العالمي حاليا؟

 

الثامن عالميا.

 

 

ما أقرب البطولات المتوقع أن تشترك فيها عقب عودة النشاط؟

 

بطولة الجائزة الكبرى النهائية، المقرر إقامتها خلال شهر ديسمبر المقبل.

 

 

كم عدد المعسكرات الخارجية المتوقع أن تنضم لها قبل مشاركتك في أولمبياد طوكيو؟

 

هذا سيتم بالتنسيق بين الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدير الفني المكسيكي الجنسية والاتحاد المصري للتايكوندو، وسيتم ذلك عقب إعلان الاتحاد الدولي للعبة جدول البطولات الدولية التي سنشارك فيها، لكن بلا شك لا بد أن تشمل الفترة المقبلة- عقب إعلان الاتحاد الدولي للعبة جدول البطولات التي سنشارك فيها- عددا كبيرا جدا من المعسكرات الخارجية، كي نكون مستعدين بدنيا وذهنيا وفنيا لخوض المنافسات الأولمبية.

 

ماذا عن رؤيتك فيما شهدته منظومة الرياضة من تطوير في البنية الأساسية والتشريعية؟

 

الرياضة المصرية شهدت طفرة في الفترة الماضية، ونتمنى رعاية واهتمامًا أكبر بكل الرياضيين والموهوبين.

 

هل تعتبر مشاركتك بأولمبياد طوكيو المشاركة الأخيرة لك على الصعيد الأولمبي قبل اتخاذك قرار الاعتزال؟

 

 

تعلمت في حياتي الرياضية أن أتعامل مع كل مرحلة على حدة، وتحديد أهدافي والتركيز فيها، وتركيزي في هذه المرحلة منصب على المشاركة في أولمبياد طوكيو، والتتويج بميدالية أولمبية، وبعدها سوف أعيد ترتيب أوراقي وطموحاتي وأحلامي من جديد، وأحدد وقتها إذا كانت أولمبياد طوكيو الأخيرة، أم سأستمر في المشاركة والمنافسة في أولمبياد باريس 2024.

 

 

 

حلمك وطموحك المقبل؟

 

 

تحقيق ميدالية أولمبية.

 

 

من مثلك الأعلى؟

 

 

لا يوجد مثل أعلى لي في الرياضة، وذلك لسبب بسيط أنني أسعى دائما إلى تحقيق الإنجازات، ولا يوجد سقف لطموحاتي، لكن مثلي الأعلى في الحياة والدنيا كلها هو رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

 

نصيحتك للشباب؟

 

أن يضعوا الرياضة جزءا أساسيا من حياتهم، حتى لو لمجرد الممارسة، لأن فوائد الرياضة كبيرة جدا على الحياة.

 

 

ما رؤيتك للإصلاحات التي شهدتها مصر بعد ثورة ٣٠ يونيو؟

 

مصر تشهد ازدهارا وتطورا في جميع الجوانب بصورة ملحوظة.

 

كيف ترى اهتمام الرئيس بالشباب وبناء الإنسان المصري جسديًا وفكريًا؟

 

بالتأكيد الرئيس السيسي يضع الشباب من أولويات اهتماماته، وأكبر دليل على ذلك اهتمامه بالالتقاء بهم وتكريمهم، وقد تم تكريمي من الرئيس السيسي 4 مرات من قبل، وتم منحي في كل مرة وسام الجمهورية من الطبقة الأولى، ولا أستطيع أن أصف سعادتي بذلك.