الإثنين 3 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

حفيدة إسماعيل ياسين تكشف ظروف وفاة جدها المؤلمة

تحاول الدكتورة سارة ياسين، حفيدة الفنان الكبير إسماعيل ياسين، إلقاء الضوء على تاريخ جدها المشرف بنشر صوره عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي أو الظهور في برامج تليفزيونية للحديث عن ميراثه الفني الكبير.



 

 

ومؤخرًا نشرت سارة صورتين لجدها الفنان الراحل عبر حسابها على "توتير" وكتبت قائلة: "جدو الله يرحمه، ضحك كل الناس ومات حزين ووحيد ولم يسأل عنه أحد.. ربنا يرحمك بقدر ما أضحكتنا".

 

 

 

سارة هي ابنة المخرج ياسين إسماعيل ياسين، ابن الفنان الراحل، وبمجرد ظهورها في عدة لقاءات تليفزيونية تداول رواد مواقع التواصل صورها التي أظهرت جمالها اللافت.

 

 

وكشفت سارة أمنيتها بالعمل في مجال الإخراج، إلا أن والدها المخرج الراحل طلب منها الابتعاد عن المجال الفني والتفرغ للدراسة.

 

يذكر أن الفنان إسماعيل ياسين، أنجب ابنه ياسين فقط، الذي ظهر معه في طفولته في فيلم "إسماعيل ياسين في البوليس الحربي"، كما أنه احترف الإخراج وقدم أول أفلامه بعنوان "اللعبة" عام 1978.

ولد إسماعيل ياسين في 12 سبتمبر 1912، ورحل عن الحياة في 24 مايو 1972 عن عمر ناهز 59 عامًا، اشتهر بأفلامه الكوميدية والمونولوج الغنائي.

 

اكتشفه فؤاد الجزايرلي ورشحه لأول أفلامه "خلف الحبايب"، بعد ذلك تحمل عبء البطولة المطلقة، وبات اسمه يحقق مكاسب لكبرى شركات الإنتاج في ذلك الوقت.

 

قدم العديد من الأفلام التي تحمل اسمه مثل "إسماعيل ياسين في مستشفى المجانين، إسماعيل ياسين في الأسطول، مغامرات إسماعيل ياسين"، ورحل عن الحياة إثر أزمة قلبية قبل أن يحضر حفل تكريمه من قبل الراحل الرئيس محمد أنور السادات.