الخميس 29 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

خلاف على كمامة ينتهي بحادثة طعن وقتل

لقي أميركي حتفه على أيدي الشرطة، وذلك بعد ملاحقته، لتورطه في خلاف يتعلق بارتداء الكمامة، بإحدى متاجر ولاية ميشيغان.



وطعن شون رويز البالغ من العمر 43 عاما، رجلا مسنا بمتجر "كواليتي ديري" في لانسينغ بميشيغان، بعد أن طلب منه الأخير ارتداء الكمامة أثناء تواجده في المكان صباح الثلاثاء.

ورفض العاملون في المتجر تقديم أي خدمة لرويز نظرا لعدم التقيد بقواعد السلامة المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، وامتناعه عن ارتداء الكمامة.

وبعد طعنه رجلا في الموقع، هرب رويز من المتجر، ولاحقته قوات الشرطة، حيث رصدته بحي سكني قريب، وفق ما ذكرت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية.

ووفق تقرير الشرطة، فقد هاجم رويز ضابطة حاولت توقيفه مستخدما مفك براغي وسكينا، فما كان منها إلا أن أطلقت النار عليه، وأردته قتيلا.

ونشرت الشرطة لقطات من كاميرا الشرطية وهي تصيح برويز: "ألقي السلاح.. ألقي السلاح"، إلا أنه رفض الامتثال لأمرها.

وبحسب المسؤول عن قوات الشرطة بمقاطعة إيتون، توم رايش، فإن الضابطة استخدمت مسدسها لأن حياتها كانت في خطر، واضطرت للقيام بذلك.

وتوفي رويز الذي كان يعمل بوزارة النقل في ميشيغان منذ عام 2008 على الفور، في حين أشارت وسائل إعلام محلية إلى أن الرجل الذي طعنه في المتجر لا يزال بالمستشفى.