الأحد 25 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مقتل طفلة "عامان"علي يد زوجة أبيها

تجردت سيدة من كل مشاعر الرحمة والإنسانية، وقامت بقتل طفلة "عامان" ابنة زوجها خنقاً بطرحة، ودفنها بالمنزل بمنطقة الكيلو 11 دائرة مركز الإسماعيلية.



 

  تلقي اللواء جمال غزالي مدير امن الإسماعيلية، إخطارًا من العميد محمود هندي مدير مباحث الاسماعيلية، يفيد بورود بلاغ اختفاء طفلة "عامين" من داخل منزل أسرتها بالكيلو 11 دائرة المركز، علي الفور تم تشكيل فريق بحث، ضم العميد عصام عطوان رئيس مباحث الاسماعيلية والمقدمين أحمد الصغير ومحمد هشام وأسامة طنطاوي مفتشي مباحث الإسماعيلية والنقباء حسن رضوان ومحمد جبر وملهم البلتاجي وعمر الطحاوي وكلاء المباحث لكشف لغز اختفاء الطفلة.

 

 وأكدت تحريات فريق البحث، أن وراء اختفاء الطفلة جريمة قتل بشعة، وبتكثيف التحريات توصل فريق البحث أن زوجة الاب وراء ارتكاب الجريمة، حيث قامت بقتل الطفلة لمحاولة تأديبها ، الطفلة المستمر وعدم سماعها للكلام، عن طريق صفعها بالقلم وختقها " بالطرحة"، وقامت بحفر قبر داخل المنزل الريفي ودفنها، وبعد إخطار الشرطة والبحث عن الطفلة، قامت المتهمة بإخراج جثة الطفلة وإلقائها بغرفة في المنزل .

 

 تم تحرير محضر بالواقعة، وأمر المستشار وليد جمال المحامي العام الاول لنيابات الاسماعيلية الكلية، بتشكيل فريق من النيابة العامة بإشراف يوسف الدفتار رئيس نيابة الاسماعيلية الكلية ومحمد الطيب رئيس نيابات مركز الاسماعيلية والحسيني موسي وكيل النائب العام، لمعاينة جثة المجني عليها، وسماع اقوال المتهمة، وأسرة الطفلة المجني عليها، وانتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثمان الطفلة لمعرفة أسباب الوفاة، وطلب التحريات النهائية حول الواقعة .