الأحد 24 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
مسبار الأمل

مسبار الأمل

جسدت دولة الامارات النموذج الأمثل في الاستثمار البشري والمعرفي في العالم ، فلم تكتف الامارات بتحقيق معدلات نمو وتنمية متقدمة عن جيرانها في الاقليم على الصعيد الاقتصادي والتنموي والاجتماعي ، بل باطلاقها مسبار الامل لاكتشاف كوكب المريخ تحقق قفزة نوعية في المنطقة العربية والشرق الاوسط ، وسط كل تلك القفزات والتطورات والنجاحات التي تحققها الامارات عاما بعد عام لا يفوت القيادة الاماراتية الاشارة الى ان اي تقدم ونجاح هو انجاز لكل عربي وفخر لكل اماراتي على حد تعبير الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس وزراء الامارات حاكم دبي ، ومؤسس مركز الفضاء في دبي الذي تم فيه إنجاز وتصنيع  مسبار الامل . 



 

وفي الوقت الذي انشغل فيه العالم كله وتوقف عن الحركة والنشاط والانتاج والابداع جراء تفشي وباء كورونا المستجد "كوفيد 19"، لم تتوقف الامارات عن حلمها ومشروعها لاستكشاف المريخ ، وكان المضي قدما في هذا العمل وفقا للجدول الزمني المعتمد منذ 5 سنوات . 

 

أهمية إطلاق مسبار الامل لاكتشاف المريخ تكمن في كونه قيمة معرفية للعالم ، حيث تهدف الامارات لارسال مركبة فضاء غير مأهولة لمدار المريخ لتزويد المجتمع العالمي ببيانات جديدة تخدم البشرية وستساعد الانسان على فهم البنية والتغيير في غلاف الكوكب الأحمر، المحاولات والتجارب السابقة التي قامت بها دول غربية اخرى ، احتكرت المعلومات التي حصلت عليها وجعلتها امتيازا لها وغير مسموح لاحد ان يعرفها او تتشاركها مع الاخرين ، لكن الامارات وكعادتها تقدم كل ما يخدم البشرية وتعمل لصالح الانسان على كوكب الارض .  

 

انها اول محاولة عربية لغزو الفضاء واستكشاف كوكب المريخ ، واول تجربة تصنيع من نوعها بأيدي اماراتية شابة ، فاكثر من 90% من العاملين في المهمة تحت سن ال 35 عام ، وكالة الامارات للفضاء التي تأسست عام 2014 حققت ما كان يراه العرب مستحيل ، وضعتهم بين عمالقة الفضاء في اقل من عشر سنوات . الامارات عندما تبني وتخطط فهي لاتنظر الى اليوم او الغد فقط وانما ما بعد الغد ، تسعى لان يكون اقتصادها قائم على الابتكار.. الابداع .. التنافسية ، حكومة الامارات كانت واضحة في مسعاها ارادت ان توطن المعرفة والابتكار على اراضيها ، قالت لفريق العمل " ابنوه ولا تشتروه " ، وكان الانجاز والاعجاز الذي أعلنت عنه الامارات وهو " مسبار الامل " الذي ينطلق الي المريخ  ويتزامن وصوله الى مداره في فبراير 2021  مع احتفالات دولة الإمارات بيوبيلها الذهبي ومرور 50 عامًا على إعلان الاتحاد . 

 

خمسة عقود حققت فيه الامارات انجازات وتطورات وصلت للفضاء للمريخ تبعث منه رسالة امل للبشرية عبر مسبار الأمل "الإماراتي" .