الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

اعتقال مجموعة مسلحة في سوريا كانت تنوي التجسس على المواقع الروسية

اعترف ثلاثة مسلحين من مجموعة "مغاوير الثورة"، جرى اعتقالهم ونقلهم إلى مدينة تدمر السورية، بأنهم كلفوا بجمع معلومات حول المواقع الروسية في سوريا.



 

 

وقال أحد أفراد هذه المجموعة المسلحة، ويدعى جاسم العلي - حسبما أفادت وكالة أنباء "سبوتنيك" اليوم /الثلاثاء/ - "نحن ضمن تنظيم مغاوير الثورة، ومجموعتنا تتكون من ثمانية أشخاص بالإضافة إلى دليل يعمل في التهريب ونقل الأفراد والمخدرات، توجهنا على دراجات نارية لتنفيذ المهمة ووقعنا في حقل ألغام".

وأضاف "أن عدة أفراد من المجموعة قتلوا في انفجار لغم، حيث ضللنا طريقنا ووقعنا في الأسر، ونقلتنا القوات السورية إلى هنا".

وكشف المسلح المعتقل في اعترافاته عن أن مهمة المجموعة المسلحة هي جمع معلومات عن مواقع روسية وإيرانية وسورية، موضحا أن المجموعة انطلقت من بلدة التنف.

وتابع: "لقد حصل أفراد المجموعة على عدة آلاف من الدولارات من القائمين على المهمة".

وأقر المعتقل الثاني ويدعى، عبد الله المشوات، بهذا الأمر قائلا: "تلقينا آلاف الدولارات لإكمال المهمة، لكن جميع الأموال كانت بحوزة قائد المجموعة يزن، الذي قُتل في انفجار اللغم".

ويوجد المسلحون الثلاثة الآن في سجن للقوات السورية في مدينة تدمر، حيث عثر الجيش السوري بحوزة المسلحين عند اعتقالهم على بنادق رشاشة وقنابل يدوية وكمية كبيرة من الذخيرة ومبالغ مالية ومخدرات.

وتحقق الاستخبارات السورية حاليا في اعترافات المجموعة وتحاول الكشف عن عمليات أخرى غير قانونية تورط فيها هؤلاء.