الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

منظومة الرياضة المصرية تشهد تغيرا ملحوظا

شريف عثمان البطل البارالمبي يتحدث عن مشواره في رفع الأثقال.. بطل من ذهب (20)

تمتلك مصر مجموعة من المواهب الشابة والأبطال الرياضيين في مختلف الألعاب، والمتوقع لهم المنافسة على ميدالية أولمبية في الدورة المقبلة، التي كان من المقرر إقامتها صيف هذا العام، وتم تأجيلها لمدة عام، لتقام صيف العام القادم، وذلك نظرا إلى انتشار فيروس كورونا.



 

وقد حرصت "بوابة روزاليوسف" على تسليط الضوء على هؤلاء الأبطال، عن طريق إجراء سلسلة حوارات معهم، يتم نشرها تباعًا، وحوار اليوم مع بطل رفع الأثقال البارالمبية شريف عثمان.. وإلى تفاصيل الحوار.

 

متى بدأت مشوارك مع رفع الأثقال؟

 

بدأت في عام 2005.

 

 

ما أكثر شيء جذبك لهذه اللعبة؟

 

 

اخترت رياضة رفع الأثقال لما لها من تحدٍّ كبير، والناس دائما بتندهش إني من ذوي الاحتياجات الخاصة وبطل رفع أثقال.

 

حدثنا عن أبرز إنجازاتك في تاريخك مع اللعبة؟

 

حققت العديد من الميداليات الإفريقية والدولية والعالمية والأولمبية في 23 مشاركة من أهمها فضية في بطولة العالم بكوريا الجنوبية 2006 وذهبية دورة الألعاب الأولمبية 2008/2012/2016 وذهبية بطولة العالم 2010/2014/2017/2019؛ الإنجاز الأبرز فضية بطولة العالم بكوريا الجنوبية 2006.

 

 

ماذا عن تصنيفك العالمي والبارالمبي؟

 

 

الحمد لله رب العالمين المصنف الأول على مستوى العالمي والأولمبي.

 

أقرب البطولات التي تستعد لها حاليا؟

 

إن شاء الله تكون خلال الفترة من شهر نوفمبر وديسمبر بعام 2020 وحتى شهر يونيو بعام 2021، المفروض أن الفترة دي نشارك أو نسافر بحد أدنى فيها ببطولة أو بطولتين على الأقل، لأن كل ما تلعب أكثر مستواك بيكون متقدم وهي أقرب بطول إلى الآن.

 

ما عدد الساعات التي تقضيها في التدريب؟

 

4 ساعات يوميا على فترتين، ما بين جيم وبنش، وده طبعا بيتم عن طريق معسكر تدريب تنظمه وتشرف عليه اللجنة البارالمبية المصرية برئاسة الدكتورة حياة خطاب وده طبعا بياخذنا إلى مجهودات اللجنة الأولمبية ووزارة الشباب والرياضة.

 

هل حدث أي تعديل أو تغيير في الخطة خاصة بعد حجز تأشيرة الصعود إلى الدورة البارالمبية المقبلة؟

 

كان يوجد أربعة شروط للتأهل، هو الاشتراك في بطولة العالم بالمكسيك 2017 والبطولة الإفريقية 2018، بطولة العالم بكازاخستان 2019، والاشتراك في بطولة واحدة على الأقل دولية بعام 2020، والحمد لله كفريق مررنا بالأربعة شروط، وبعد ظهور كورونا طبعا ظهر تغيير وهو إضافة شرط جديد وهو المشاركة على الأقل في بطولة دولة من شهر 11 بعام 2020 وحتى شهر 6 بعام 2021، وده إن شاء الله الشرط المتمم للتأهل للدورة الأولمبية.

 

ماذا عن خطة إعدادك للمشاركة في الدورة البارالمبية المقبلة خاصة مع توقف النشاط؟

 

أولا الحمد الله اجتزنا كفريق نسبة كبيرة من شروط التأهل لبارالمبياد طوكيو، والحمد لله كنت من الناس اللي تم تأهلهم بالفعل، واحتللت المركز الأول في التصنيف العالمي ولكن حصل التوقف بسبب الكورونا والحمد لله رب العالمين، إلى حد ما أحافظ على مستواي ولياقتي البدنية بنسبة كبيرة، وانا بتمرن في البيت وبالنسبة للخطة أكيد تغيرت الدورة الأولمبية تأجلت، ويوجد شروط جديدة فطبيعي إن شاء الله يحصل تغيير في خطط الإعداد للمشاركة بالدورة الأولمبية وإن شاء الله يكون دائما لي الحظ والسبق في التأهل.

 

من أبرز نجوم العالم المتوقع المنافسة معهم على ميدالية بارالمبية؟

 

نيجيريا والصين وإيران ومصر وبالاهتمام برياضة رفع الأثقال إن شاء الله ربنا دايما يجعل التوفيق حليفنا.

 

هل تعتبر مشاركتك في الدورة المقبلة الأخيرة لك؟

 

الدورة الأولمبية طوكيو بالنسبة لي لن تكون الأخيرة بإذن الله.. وان شاء الله ستكون الدورة الأولمبية الرابعة لي في حياتي الرياضية بعد دورة الأولمبية 2008 و2012 و2016 ويا رب أتوفق فيها وأكون عند حسن ظن الشعب المصري كله وعندي حلم كبير انني هلعب 6 دورة أولمبية وأجيب 6 ميداليات ذهبية وده طبعا حدث كبير أوي ربنا يجعله من نصيبي، وأنا اتعلمت الطموح ده والأفكار دي من اللاعبين الكبار ك. متولي مطحنة وك. أحمد جمعة الله يرحمه وك. فاطمة عمر وك. شعبان يحيى الدسوقي الناس ده لعب 5 دورات أولمبية.

 

أصعب الظروف التي تواجهك حاليا في ظل توقف النشاط؟

 

أصعب الظروف اللي بتواجهني كرياضي ذي احتياجات خاصة أولًا الحركة في أي مكان صعبة جدا وأحتاج اسند على حاجات جنبي وثانيًا عدم وجود الأدوات والأوزان الثقيلة فصعب الحفاظ على لياقتي البدنية بنسبة 100% بس دائم المصريين قدها وقدود إن شاء الله.

 

هل تأثر مستواك بسبب توقف النشاط لفترة طويلة؟

 

 

تأثر بسبب التوقف وذلك لتوقف أكثر من 3 شهر وده مش بسيطة خالص بالعكس ورفع الأثقال من الألعاب الرقمية اللي كل ما تتمرن أكثر مستواك يرتفع أكثر بس أن شاء الله هنرجع تاني وبمجهود إن شاء الله.

 

كيف تستطيع التغلب على هذه الظروف والحفاظ على لياقتك البدنية والذهنية؟

 

أحاول العب رياضة بشكل يومي في البيت ألعب سويدي وألعب عقلة وأحاول أحافظ على نسبة كبيرة من اللي كنت أعمله في المعسكر وأحاول الحفاظ على وزني طبعا الموضوع مختلف ولكن ده قدر ربنا وأنا مؤمن كل الإيمان أن ده الخير وطبعا تأجل الدورة الأولمبية أزعج ناس كتير ولكن أنا ما زلت مقتنع أن ده الخير من ربنا.

 

 

ما رأيك فيما شهدته منظومة الرياضة المصرية في الفترة الأخيرة من تطوير في البنية الأساسية والتشريعية؟

 

منظومة الرياضة المصرية في الفترة الأخيرة شهدت تغيرا ملحوظا جدا في البنية الأساسية طبعا وانتشر مراكز الشباب والأندية الرياضية وصلت تقريبًا لكل نقطة في جمهورية مصر العربية وده بفضل الله ثم مؤسسة رئاسة الجمهورية وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بممارسات الرياضة وطبعا لا ننسى مجهود وزارة الشباب والرياضة برئاسة د. أشرف صبحي السيد وزير الشباب والرياضة وبالنسب للتشريعات حصل حاجات كثيرة أوي تخليني أفرح كرياضي ذوي الاحتياجات الخاصة بصدور القانون بتاع الرياضة والمكافآت ولا فرق بين ذوي الاحتياج الرياضي والسوي الرياضي ده حاجة خلتنا نجتهد اكتر.

 

ما حلمك وطموحك القادم؟

 

ذهبية طوكيو لأكون سببًا في فرحة الناس والشعب المصري وأحقق رقما جديدا بإذن الله.

 

نصيحة تريد توجيهها للشباب؟

 

 

كل واحد فينا مميز في حاجة لازم يدور عليها ويستغلها كويس وينميها ومن هنا هييجي النجاح.

 

وما رؤيتك للإصلاحات التي شهدتها مصر بعد ثورة ٣٠ يونيو؟

 

مصر بعد ٣٠ يونيو في تقدم ملحوظ وتغيير نحو الأفضل، وبأمر الله سوف نكمل على هذا الطريق لنكون من الدول العظمى.

 

كيف ترى اهتمام الرئيس بالشباب وبناء الإنسان المصري جسديًا وفكريًا؟

 

الرئيس مهتم بالشباب، وهذا ملحوظ جدا، وهي رؤية ناجحة لأن مستقبل الدول دائما في يد شبابها.

 

كلمة أو رسالة أخيرة تريد توجيهها في نهاية حوارنا؟

 

رسالة لكل لاعب صغير وكل حد لا يتمرن رياضة لازم تمارس الرياضة.. لأن الرياضة مش بس مكسب وخسارة ولا أنك بترفع العلم، لا أنت 1: بتحافظ على صحتك 2: بتكون وجهة لبلدك 3: بتنفع نفسك وأهلك وبلدك والعلم المصري اللي بيترفع على ارض غير أرضه، وده طبعا شرف ما بعده شرف.. قاتل عشان حلمك.. ما تسيبوش مهما كان بعيد، فكل الحقيقة كانت في الأول حلم ولكن الناس اشتغلت عليه وحققوه، وأخيرا أحب أوجه كل الشكر للراعي بنك القاهرة على دعمه لي لأستطيع تحقيق حلمي.