الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

بممارسة التباعد

جراح أمريكى: بوسع المواطنين السيطرة على كورونا فى غضون أسابيع

قال الجراح العام الأمريكي جيروم أدامز، اليوم الأحد، إن بلاده بوسعها عكس مسار وباء "كورونا" والسيطرة عليه في غضون أسابيع فقط إذا اضطلع كل شخص بمسؤوليته بممارسة التباعد الاجتماعي واتباع إرشادات النظافة العامة لمنع انتشار الفيروس التاجي القاتل، وأضاف أدامز - حسب صحيفة "هيل" الأمريكية - أن الأمريكيين بوسعهم تغيير الوضع في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع إذا اضطلع كل شخص بمسؤوليته، مشيرا إلى أن الدراسات تشير إلى فاعلية أغطية الوجه.



وتابع: "كما رأينا الحالات تتصاعد بسرعة يمكننا قلب هذا الأمر في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع إذا تمكنا من الحصول على عدد كبير من الناس يرتدون أغطية الوجه ويلتزمون بمسافة تباعد 6 أقدام على الأقل ويفعلون الأشياء التي نعرف أنها فعالة".

وبسؤاله في مقابلة تلفزيونية عما إذا كان نادما على تعليقات أدلى بها في مارس حث فيها الأمريكيين على الكف عن شراء كمامات الوجه والاكتفاء بأغطية للوجه بدلا من الكمامات وقوله إنها ليست فعالة، رد الجراح العام الأمريكي قائلا: "كنت أقول ذلك في ذلك الوقت لأن كل ما كنا نعرفه عن الفيروسات التاجية حتى ذلك الوقت كان يخبرنا بأنه من غير المحتمل أن ينشر الناس الفيروس دون أن تظهر عليهم أعراض".

وأضاف: "أريد أن يفهم الشعب الأمريكي أننا نتبع العلم، وعندما نتعلم المزيد تتغير توصياتنا، ومن الصعب أن يواصل الناس الحديث عن أشياء منذ ثلاثة أو أربعة أشهر".

وتابع أدامز أن العلم يشير الآن إلى أن حاملي المرض الذين لم تظهر عليهم أعراض يمكنهم أن ينشروا الفيروس، وأن الكمامات أداة فعالة للحد من الانتشار.

ونوّهت صحيفة "هيل" بأن المبادئ التوجيهية الاتحادية توصي بتغطية الوجه، لكن ليس هناك أمرا رسميا اتحاديا يلزم باستخدامها، وقد فرضت العديد من الولايات أوامر تفرض استخدام أغطية الوجه في الأماكن العامة.

ورصدت الولايات المتحدة حتى الآن أكثر من 3.2 مليون إصابة بفيروس كورونا، وفقًا لبيانات جمعتها جامعة "جونز هوبكنز".