الخميس 1 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

اهتمام الرئيس السيسي يعطينا الحافز للاستمرار في تحقيق الإنجازات

أحمد الجندي يروي مشواره مع الخماسي الحديث.. بطل من ذهب (19)

تمتلك مصر مجموعة من المواهب الشابة والأبطال الرياضيين في مختلف الألعاب والمتوقع لهم المنافسة على ميدالية أولمبية في الدورة المقبلة، التي كان من المقرر إقامتها صيف هذا العام، وتم تأجيلها لمدة عام لتقام صيف العام القادم، وذلك نظرًا لتفشي انتشار فيروس كورونا، وقد حرصت بوابة «روزاليوسف» على تسليط الضوء على هؤلاء الأبطال عن طريق إجراء سلسلة حوارات معهم يتم نشرها تباعًا.



 

وحوار اليوم مع بطل الخماسي الحديث العالمي والأولمبي "أحمد الجندي" وإلى تفاصيل الحوار.

 

متى بدأت ممارسة رياضة الخماسي الحديث؟

بدأت ممارسة الخماسي الحديث من عمر 6 سنوات.

 

حدثنا عن كواليس بداية ممارستك للعبة؟

بدايتي مع الخماسي الحديث كانت عن طريق الصدفة البحتة، فكنت في ذلك الوقت أعاني من بعض المشاكل في الصدر فنصح الطبيب المعالج والدتي أن أمارس السباحة بغرض توسيع الشرايين، فاصطحبتني إلى نادي طلائع الجيش من أجل ضمي لمدرسة السباحة، لكنهم اقترحوا عليها الانضمام إلى مدرسة الخماسي الحديث وقد كان.

 

ابرز إنجازاتك التي حققتها طوال مشوارك مع اللعبة؟

ذهبية أولمبياد الشباب بالأرجنتين 2018، وذهبية منافسات الفردي في كأس العالم بمصر 2019، وبرونزية كأس العالم بالمجر 2019.

 

إلى من تدين بالفضل في كل هذه الإنجازات؟

الفضل طبعا يرجع إلى توفيق ربنا سبحانه وتعالى في المقام الأول، وعائلتي المتمثلة في والدي ووالدتي ومدربيّ الذين أتدرب معهم منذ فترة طويلة، وهم كابتن "هشام سليمان"، مدرب الجري كابتن "علي الوكيل" مدرب السباحة، كابتن "أحمد الصغير" وكابتن "محمد حسني" مدربي السلاح، كابتن "إبراهيم سكر، مدرب الرماية، كابتن "ياسر عصر" مدرب الفروسية كابتن "عبد الرحمن عيسى" مدرب الفيتنس.

 

ما رأيك في قرار اللجنة الأولمبية الدولية في تأجيل أولمبياد طوكيو لمدة عام في ظل انتشار فيروس كورونا؟

أعتقد أنه قرار صائب وفي مصلحتنا، حفاظا على سلامتنا كلاعبين، بالإضافة إلى أن هذا التأجيل أعطاني فرصة للاستعداد أكثر وزيادة الخبرات، خاصة أنني سأوجه منافسين في الأولمبياد أكثر مني خبرة، وخاضوا أكثر من أولمبياد من قبل.

 

كيف ترى فرصتك في المنافسة على ميدالية أولمبياد طوكيو؟

إن شاء الله قادر على تحقيقها رغم صعوبة المنافسات وقلة الخبرة إلا أنني لدي الفرصة وقادر على المنافسة بقوة على ميدالية أولمبية في طوكيو.

 

متى نرى الخماسي الحديث المصري قادرا على المنافسة على ميدالية أولمبية؟

قادرون على المنافسة على ميدالية أولمبية في طوكيو بإذن الله، وللعلم مصر دائما تنافس على ميدالية أولمبية، ففي بكين 2008 "آية مدني" كانت مرشحة للتتويج بالذهبية لولا إخفاقها في الفروسية، عمر الجزيري كان مرشحًا لميدالية أولمبية في ريو دي جانيرو 2016 لولا إخفاقه في الفروسية، مشكلتنا كلها تتلخص في الفروسية التي تقام بنظام القرعة، فمن الوارد جدا أن تخوض منافسات الفروسية بحصان لم تتدرب عليه من قبل.

 

هل تأثر مستواك بعض الشيء بسبب توقف النشاط وبقائك في المنزل؟

بالتأكيد تأثر، ولو بنسبة ضئيلة، نظرًا لأننا لم نعتد على الابتعاد عن التدريبات والمنافسات طوال هذه الفترة، لكن هذا التأثير لم يحدث معنا فقط كلاعبين مصريين بل حدث مع كل لاعبي العالم.

 

كيف تستطيع المحافظة على وزنك ولياقتك البدنية في ظل توقف النشاط؟

بالتدريب في المنزل قدر المستطاع، ومحاولة تناول الطعام بكميات قليلة للحفاظ على الوزن.

 

من أبرز اللاعبين المتوقع منافستك للحصول على ميدالية أولمبية في طوكيو؟

اللاعب الروسي "اليكيذر ليسن" صاحب ذهبية ريو دي جانيرو الماضية، بطلا ألمانيا، بطلا فرنسا، بطلا إنجلترا، ولاعب من إيطاليا.

 

ما أقرب البطولات المتوقع مشاركتك فيها عقب عودة النشاط؟

بطولة العالم للناشئين التي ستقام في مصر خلال شهر مارس القادم.

 

ما عدد المعسكرات الخارجية المتوقع أن تنضم لها قبل أولمبياد طوكيو؟

أعتقد من 3 إلى 5 معسكرات.

 

ماذا عن رؤيتك فيما شهدته منظومة الرياضة من تطوير في البنية الأساسية والتشريعية؟

طبعا الرياضة في مصر في تطور مستمر من قبل أولمبياد ريو دي جانيرو، وهناك اهتمام كبير بالألعاب الفردية، وبدأت تأخذ حقها من الدعم والرعاية والاهتمام على الرغم من ذلك لم نصل إلى الهدف الذي نحلم به أو نتمناه.

 

هل تعتبر مشاركتك بأولمبياد طوكيو الأخيرة لك على الصعيد الأولمبي قبل الاعتزال؟

لا طبعا سأستمر في المشاركة، خاصة أن عمري لا يزال صغيرا، فأنا ما زلت 20 عاما حاليا، وأحلم بالمشاركة في دورتي 2026 و2030 الأولمبيتين.

 

ما حلمك وطموحك المقبل؟

بالتأكيد احلم بالتتويج بميدالية أولمبية في طوكيو.

 

 ما نصيحتك للشباب؟

أنصحهم باستغلال وقتهم بممارسة الرياضة بأي وسيلة ممكنة.

 

ماذا عن رؤيتك للإصلاحات التي شهدتها مصر بعد ثورة ٣٠ يونيو؟

منذ عام 2014 والرياضة المصرية تشهد ازدهارا وتطورا، واهتماما بالألعاب الفردية.

 

كيف ترى اهتمام الرئيس بالشباب وبناء الإنسان المصري جسديًا وفكريًا؟

سعيد ومعجب جدا بمؤتمرات الشباب التي يدعونا لها الرئيس السيسي، خاصة التي تقام بشرم الشيخ، وقد شرفت بحضور نسخة منها، والثانية لم يسعفني الحضور نظرا لتواجدي خارج مصر في تلك الفترة، بجانب المبادرات الكثيرة التي يقوم بها الرئيس، بالإضافة إلى تكريمي من الرئيس السيسي في مؤتمر الشباب الإفريقي 2019 عقب تتويج بذهبية كأس العالم، كل ذلك الاهتمام والدعم يعطينا الدافع والحافز للاستمرار في التفوق وتحقيق الإنجازات ورفع علم مصر في المحافل الدولية.

 

ما دور الرياضة في مكافحة التطرّف؟

الرياضة لها دور كبير في إبعاد أي إنسان عن أي أفكار سلبية، ومن أهم هذه الأفكار السلبية التطرّف.