الجمعة 14 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

 ١١ ألف مواطن يتلقون الخدمة الطبية بالمبادرة الرئاسية لعلاج الأمراض المزمنة بالشرقية

أكد الدكتور هشام شوقي مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، على أن الخدمة الطبية بالمبادرة الرئاسية لعلاج ومتابعة الأمراض المزمنة وعلاج الأمراض غير السارية، مستمرة بالعيادات الثابتة، والعيادات والقوافل المتنقلة، مع توزيع الأدوية بالمنازل لغير القادرين بمحافظة الشرقية.



 

وتم خلال الـ٢٤ ساعة الماضية توقيع الكشف الطبي وتوزيع العلاج اللازم على ٧٠٠ مريض، ليصل إجمالي ما تم تقديم الخدمة الطبية، وصرف علاج الأمراض المزمنة لهم إلى ١١١٩٨ مواطنا حتى الآن، كما تم عمل قرارات علاج وزارية على نفقة الدولة.

 

 

وأوضح وكيل الوزارة أن المبادرة الرئاسية لحملة ١٠٠ مليون صحة لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة والأمراض غير السارية، تقدم الخدمة لجميع المواطنين بالمحافظة من عمر ١٨ عامًا فأكثر، وتأتي استكمالا للمبادرة الرئاسية ١٠٠ مليون صحة، والتي تقدم الخدمة الطبية للمرضى أصحاب الأمراض المزمنة، بهدف تقليل نسب الوفيات الناجمة عن تلك الأمراض، وذلك من خلال متابعة الحالة الصحية للمرضى بشكل آمن، وأنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية الاحترازية بأماكن تقديم الخدمة الطبية بالمحافظة.

 

 

وأشار "مسعود" إلى أنه تم تحديد أماكن العمل بالمبادرة، حيث تم تخصيص عيادة ثابتة بكل إدارة صحية، بالإضافة إلى العيادات المتنقلة، وأنه سيتم صرف الأدوية بالنسبة للمنتفعين من قرارات العلاج على نفقة الدولة أو الخاضعين للتأمين الصحي، بكميات تكفي لثلاثة أشهر، مع إمكانية توصيل العلاج للمرضي غير القادرين لمنازلهم من خلال الرائدات الريفيات والفرق الصحية.

 

 

كما تم توفير القوي البشرية من الأطقم الطبية والإدارية اللازمة للمبادرة، وتدريب فنيي الإحصاء على إدخال البيانات بالبرنامج، وأيضا تم التأكيد على الرائدات الريفيات بالوحدات الصحية بتكثيف برامج التوعية والتثقيف الصحي للمواطنين، ومناشدة المرضى أصحاب الأمراض المزمنة بالتوجه إلى الوحدة الصحية، لمتابعة حالتهم الصحية، وصرف العلاج اللازم لهم، مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة واتباع أساليب مكافحة العدوى، والتأكيد على أعمال التطهير والتعقيم اليومي بأماكن تقديم الخدمة الطبية، حفاظا على صحة وسلامة المواطنين والأطقم الطبية.