الجمعة 7 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

رئيس المستشفيات التعليمية: الارتقاء بالخدمة الطبية لمستشفى الأحرار بالزقازيق

صرح د. محمد فوزي السودة رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، بأن مستشفى الأحرار التعليمي بالزقازيق، من الوحدات المنضمة حديثا للهيئة، وتحظى بكامل الاهتمام لتطوير الخدمة الصحية المقدمة بها، لخدمة أبناء محافظة الشرقية، ونحرص دوما على إمدادها بكافة المستلزمات والأجهزة الطبية الحديثة، للارتقاء بالخدمة المقدمة، وتوفير رعاية طبية مميزة للمرضى المترددين عليها، وفي سبيل ذلك تم إمداد المستشفى بعدد (٢) ماكينة قلب صناعي لعمليات القلب المفتوح، لتوفير خدمة طبية جديدة على أعلى مستوى من التطور.



 

ومن ناحية أخرى فإن أبطال المستشفى من الأطقم الطبية، لا يدخرون جهدا لخدمة أهلنا من المرضى ودائما متواجدين بالصفوف الأولى في معركة الوطن، لمكافحة فيروس كورونا المستجد، ويضربون يوميا أروع الأمثلة في التفاني والإخلاص.

 

وقال أنه خلال الـ24 ساعة الماضية قامت الأطقم الطبية بالمستشفى من مختلف التخصصات بالعديد من التدخلات الجراحية الناجحة، حيث قاموا بإجراء ولادة قيصرية جديدة لحامل مصابة بفيروس (كوفيد- ١٩)، نظرا لأن مستشفى الأحرار التعليمي الوحيدة التي تستقبل طوارئ الولادة بمحافظة الشرقية، للحوامل المصابات بفيروس كورونا المستجد، وتمت العملية بنجاح وحالة الأم والطفل مستقرة.

 

كما تم إجراء عملية تفريغ نزيف بالمخ بعمليات الطوارئ، لمريض مصاب بكورونا عمره ٧٥ سنة، وخرج إلى الرعاية المركزة وحالته مستقرة.

 

كما حضر إلى المستشفى مريضا عمره ٣٧ سنة وهو يعاني من انقطاع بولي وخلل بوظائف الكلي لوجود حصوة بحوض الكلى اليسرى، وأخرى بأعلى الحالب الأيمن، ويحتاج إلى عملية طارئة، لتركيب دعامات بالحالبين، وبعد عمل الفحوصات تبين إصابته بفيروس كورونا، وتم تنفيذ العملية بنجاح وتركيب الدعامات وخرج بحالة جيدة.

 

وأضاف بأنه تم إجراء تدخل جراحي دقيق جدا في جراحة الأوعية الدموية، في قسم جراحة الأوعية الدموية بمستشفى الأحرار التعليمي، حيث وصل إلى طوارئ المستشفى مريض يبلغ من العمر ٦٩ سنة، مريض بفيروس كورونا المستجد، يعاني من نزيف حاد نتيجة انفجار الشريان بالكوع الأيسر، وانفجار بالوصلة الوريدية الشريانية المستخدمة في الغسيل الكلوي، وعلى الفور تمت مناظرته بواسطة أطباء الطوارئ، وأطباء قسم الأوعية الدموية، وتقرر له جراحة عاجلة بعد عمل الإسعافات اللازمة، والإجراءات الوقائية، وتم وقف النزيف واستئصال تجمع دموي كبير وزرع شريان لتوصيل الدورة الدموية لليد، وتمت العملية بنجاح وإنقاذ حياة المريض وذراعه الأيسر، ونقل المريض للعزل بالمستشفى.

 

وتستمر وحدات الهيئة المنتشرة على مستوى الجمهورية، في مواصلة رسالتها تجاه أبناء الوطن، وبذل كافة الجهود في سبيل مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد، لا يهابون المخاطر في سبيل أن ينجحوا في رسم الابتسامة على شفاه أسرة، بإنقاذ أحد أفرادها وتقديم الرعاية الطبية له.