الثلاثاء 26 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الانتهاء من تنفيذ 420 وحدة بمشروع JANNA بالشروق

مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية يتفقد مشروعات الإسكان والمرافق بمدينة الشروق
مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية يتفقد مشروعات الإسكان والمرافق بمدينة الشروق

قام المهندس علاء عبد العزيز، مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتنمية وتطوير المدن، بجولة تفقدية بعددٍ من مشروعات الإسكان والمرافق الجاري تنفيذها بمدينة الشروق، يرافقه المهندس عبد الرؤوف الغيطي، رئيس جهاز المدينة ومسؤولو الجهاز والمشروعات، وذلك لمتابعة سير العمل وإزالة أي عقبات تواجه التنفيذ.



 

واستهل المهندس علاء عبد العزيز، جولته بتفقد مشروع (JANNA) للإسكان الفاخر، وتجول بموقع المشروع واطمأن على سير العمل وتنفيذ الأعمال طبقًا للمواصفات المطلوبة، لا سيما أعمال المرافق وتشطيب الوحدات السكنية والعمارات، كما تفقد مشروع سكن مصر للإسكان المتوسط والمدخل المستحدث للمشروع، ومشروع رفع كفاءة محطة الصرف رقم(3)، وأشاد بسير خطة العمل والإجراءات الاحترازية المتخذة لحماية العاملين بالمشروعات المختلفة من فيروس كورونا.

 

من جانبه أوضح المهندس عبد الرؤوف الغيطي، أن مشروع (JANNA) للإسكان الفاخر يتضمن تنفيذ (1176) وحدة سكنية، وتبلغ مساحة موقعه نحو (28.5فدان)، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ 420 وحدة سكنية (20عمارة) بموقع 1، وجارٍ تنفيذ 696 وحدة سكنية (29عمارة) بموقع 2 بنسبة إنجاز بلغت نحو (70%).

 

وأشار رئيس جهاز مدينة الشروق إلى أن مشروع "سكن مصر" يتضمن تنفيذ (2736) وحدة سكنية (114 عمارة) بنسبة إنجاز 67%، والمشروع على مساحة 78 فدانًا، موضحًا أن مشروعي "JANNA" وسكن مصر، نسبة المباني بهما 20% فقط والـ80% الأُخرى للطرق وتنسيق الموقع بهدف تحقيق مستوى سكنى مميز بالمدينة، علاوةً على خلق مدخل جديد بمشروع (سكن مصر)، والمشروع ملحق به أكبر متنفس يضم مساحات خضراء شاسعة ومقاعد انتظار وبرجولات ومسار دراجات على مساحة (10 آلاف م2).

 

وفيما يخص مشروع رفع كفاءة محطة الصرف رقم (3)، لفت المهندس عبد الرؤوف الغيطي، إلى أن المشروع أحد مشروعات المرافق الهامة في المرحلة الحالية حيث من المقرر رفع قدرة المحطة من 36ألف م3/يوم إلى60ألف م3/يوم، وكذا المولدات بقدرة (1ميجا) بدلًا من(0.5ميجا) لتتناسب مع أعمال التأهيل الشاملة للمحطة التي تهدف للقضاء على ظاهرة عدم كفاية قدرة روافع الصرف الرئيسية للتصرفات الواردة في ظل التغيرات المناخية والتي تصل بها الأمطار إلى حد السيول.