الإثنين 26 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

دراسة إيطالية تحتمل انتقال عدوى كورونا للأجنة

أعلن باحثون من إيطاليا، اليوم، أنهم أجروا دراسة مختصرة تدل على أن المرأة الحامل المصابة بفيروس كورونا قد تتمكن من نقله إلى جنينها.



ودرس الباحثون 31 حالة لنساء مصابات بكوفيد-19 وضعن مواليدهن في مارس وأبريل الماضيين، ووجدوا آثارا للفيروس في عدد من عينات دماء الحبل السري والمشيمة وفي حالة واحدة في لبن الرضاعة.

و أوضح  الدكتور كلاوديو فينيتسيا رئيس الدراسة، والمتخصص في علم المناعة بجامعة ميلانو أنه لا يجب أن تشعر النساء بالذعر فهذا لا يعني أن هناك فيروس حي في تلك الأماكن ومن السابق لأوانه إصدار إرشادات أو تغيير طرق الرعاية.

وقال فينيتسيا إنه في واحدة من الحالات هناك دليل قوي يشير إلى أن الرضيع ولد مصابا بالفعل لاكتشاف الفيروس في دم الحبل السري وفي المشيمة و أما في حالة أخرى كانت لرضيع الأجسام المضادة لفيروس كورونا التي لم تنتقل إلى المشيمة، لذا لا يمكن أن تكون قد جاءت من الأم وربما جاءت من تعرض الجنين المباشر للفيروس و إن إمكانية انتقال العدوى للجنين مازالت نادرة نسبيا فقد جاءت نتيجة فحص رضيعين فقط إيجابية للفيروس عند ولادتهما ولم يصب أي منهما بالمرض بسببه.

وبالرغم من ذلك فإن الدراسة ترجح دراسات أخرى لنساء أصبن في بداية حملهن مقارنة بهؤلاء النساء الأمر الذي أدى بالأطباء إلى التساؤل حول إمكانية نقل العدوى في الرحم في ظل وجود احتمالية بأن تلك النسوة ربما يكن قد نشرن الفيروس لأطفالهن خلال أو بعد الولادة بينما تفيد عدة تقارير مبكرة من الصين بأن فيروس كورونا قد يتمكن من ذلك أيضا.

وشملت الدراسة نساء من ثلاث مستشفيات خلال ذروة التفشي في شمال إيطاليا، وعثر على التركيب الجيني للفيروس في عينة دم من الحبل السري وعينة من لبن الرضاعة، وعثر العلماء أيضا على أجسام مضادة محددة للفيروس في دم الحبل السري وفي اللبن.