السبت 5 ديسمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

في الذكرى الثالثة لملحمة "البرث".. على العهد يا منسي

على العهد يا رجالة.. والشهيد لا بيتغسل ولا بيتكفن.. كلمات خالدة للشهيد البطل أحمد منسي، سطرها التاريخ بمداد من نور يوم السابع من يوليو عام 2017 ، ملحمة جديدة في قلب مصر النابض بقصص التضحية والفداء، سطر فيها أبناء النيل بدمائهم الزكية أسمى معاني التضحيات في الدفاع عن شرف الوطن ورفعته.



 

 

تحل اليوم الذكرى الثالثة لشهداء معركة كمين البرث جنوب رفح، الذين روت دماؤهم الزكية أرض سيناء المقدسة، فأنبتت عزا وفخرا، بعد معركة شرسة وصولات وجولات مع أذناب الإرهاب الأسود من العناصر التكفيرية، التي أسفرت عن استشهاد البطل المقاتل العقيد أحمد صابر محمد علي المنسي، قائد الكتيبة 103 صاعقة، وعدد من أفراد الكتيبة المسؤولة عن تأمين الكمين، في مقابل قتل أكثر من 40 تكفيريا وتدمير 6 عربات تابعة للعناصر الإرهابية. 

 

 

 

ارتقى منسي ورجاله إلى رحاب الله مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا،  تاركين خلفهم ميراثا من النبل والشهامة  لا تكفي مئات المجلدات لوصفه، وعرف عن الشهيد بطولاته المشرفة في سيناء فكان مقاتلا من طراز فريد وأيقونة في الشجاعة، حتى لقب بالأسطورة، لصده العديد من الهجمات الإرهابية وتكبيد العدو خسائر فادحة في الأفراد والعتاد.

 

 

المنسي الحاضر الغائب

 

ولد الشهيد أحمد منسي فى 4 أكتوبر عام 1978 في مدينة منيا القمح التابعة لمحافظة الشرقية، والتحق بالكلية الحربية، ثم تخرج فيها دفعة 92 حربية، وعمل بعد التخرج كضابط بوحدات الصاعقة فى الوحدة 999 قتال، ثم التحق بأول دورة للقوات الخاصة الاستشكافية المعروفة باسم "SEAL" عام 2001، وسافر للحصول على نفس الدورة من الولايات المتحدة الأمريكية عام 2006.

 

 

حصل الشهيد البطل على ماجستير العلوم العسكرية دورة أركان حرب من كلية القادة والأركان عام ٢٠١٣، وتولى رئاسة عمليات الكتيبة 103 صاعقة فى 2016، ثم قائدا لمدرسة الصاعقة بعد استشهاد قائدها العقيد الشهيد البطل رامي حسنين الذي استشهد في شهر أكتوبر عام 2016.

 

 

شهداء ملحمة "البرث" من الكتيبة 103 صاعقة والكتيبة 83 صاعقة

 

كان "رجالة منسي" على قلب رجل واحد، رجال صدقوا مع عاهدوا الله عليه، كالبنيان المرصوص، لم يعرف الخوف إليهم سبيلا، حتى الرمق الأخير، فلقوا ربهم مقبلين غير مدبرين، فخلدت أسماؤهم في سجل العزة والشرف إلى يوم يبعثون. 

 

البطل عقيد أركان حرب «أحمد صابر محمد علي منسي».

البطل نقيب «أحمد عمر الشبراوي».

البطل ملازم أول «أحمد محمد محمود حسنين».

البطل عريف «محمد السيد إسماعيل رمضان».

البطل جندي «محمود رجب السيد فتاح».

البطل جندي «محمد صلاح الدين جاد عرفات».

البطل جندي «علي علي علي السيد إبراهيم».

البطل جندي «محمد عزت إبراهيم إبراهيم».

البطل جندي «مؤمن رزق أبو اليزيد».

البطل جندي «فراج محمد محمود أحمد».

البطل سائق «عماد أمير رشدي يعقوب».

البطل جندي «محمد محمود محسن».

البطل جندي «أحمد محمد علي نجم».

البطل جندي «علي حسن محمد الطوخي».

البطل جندي «محمود صبري محمد».

ومن قوات المدفعية البطل النقيب «محمد صلاح محمد».

 

شهداء الكتيبة 83 صاعقة:

 

البطل ملازم أول «خالد محمد كمال المغربي».

البطل جندي “محمد محمود فرج”.

البطل جندي “أحمد العربي مصطفى”.

البطل مندوب مدني “صبري”