الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عاجل..70% من الحجاج هذا العام سيكونون من الأجانب المقيمين في المملكة

أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية اليوم الاثنين أن 70% من إجمالي الحجاج هذا العام، والمتوقع الا يزيدوا عن عشرة آلاف حاج سيكونون من المقيمين الأجانب داخل المملكة ، معلنة اقتصار حج السعوديين على الممارسين الصحيين ورجال الأمن المتعافين من فيروس كورونا المستجد



 

وقالت وزارة الحج والعمرة السعودية في بيان لها اليوم نشرته وكالة الانباء السعودية "واس" أن" المعايير الصحية ستكون هي المحدد الرئيس لاختيار حجاج موسم حج هذا العام ، مشيرة الى انه " صدرت الموافقة على أن تكون نسبة غير السعوديين من المقيمين داخل المملكة هي 70% من إجمالي حجاج هذا العام، وتكون نسبة السعوديين 30 % فقط من الحجاج، على أن يقتصر حج المواطنين السعوديين على الممارسين الصحيين ورجال الأمن المتعافين من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)" وقالت انه "سيتم اختيارهم ( الحجاج السعوديين) من خلال قاعدة بيانات المتعافين من الفيروس، ممن تتوفر فيهم المعايير الصحية، وذلك تقديرًا لدورهم في رعاية شرائح المجتمع في كل مراحل مواجهة الجائحة.

 

وأشارت الوزارة إلى أن غير السعوديين من المقيمين داخل المملكة ستكون الأولوية من بينهم لمن لا يعانون من أي أمراض مزمنة، ولمن لديهم شهادة فحص مخبري (PCR) تثبت خلوهم من فيروس كورونا، ومن لم يسبق لهم أداء الفريضة من قبل، ممن تكون أعمارهم ما بين 20 إلى 50 سنة، مع تعهدهم بالالتزام بمدة الحجر التي تقررها وزارة الصحة قبل وبعد أداء الشعيرة".

 

وأضافت أن" من تتوفر فيهم المعايير من غير السعوديين المقيمين داخل المملكة يمكنهم التسجيل على موقع وزارة الحج والعمرة عبر الرابط الآتي: ‏(localhaj.haj.gov.sa)الذي ستتم إتاحته لمدة 5 أيام ابتداءً من اليوم الاثنين، حتى يوم الجمعة 10 من شهر يوليو 2020، حيث سيكون بإمكان من تنطبق عليهم المعايير التسجيل خلال أي وقت من الأيام الخمسة وأضافت الوزارة أن اختيار الحجاج غير السعوديين سيكون إلكترونيًا من بين المسجلين ممن تنطبق عليهم المعايير الصحية جميعها، حيث يقومون باستكمال الوثائق خلال المهلة المحددة.

 

 

وأكدت الوزارة حرص حكومة المملكة على إقامة شعيرة الحج، باتباع أعلى المعايير الصحية وأدق الإجراءات الاحترازية، حفاظًا على حجاج بيت الله الحرام، موضحة أنه تم إعداد خطط استثنائية لتنفيذ حج 1441هـ، تتضمن توفير أفضل الخدمات الصحية، وأنسب خطط التفويج التي تطبق خلالها جميع الاشتراطات التي حددتها وزارة الصحة، والتي سيتم تنفيذها بشكل متقن لحماية ضيوف الرحمن وكشفت السعودية في وقت سابق اليوم عن الإجراءات الوقائية التي سيتم فرضها هذا العام في المشاعر المقدسة لضمان عدم انتشار فيروس كورونا المستجد بين الحجاج الذين سيكون عددهم محدودا ومن داخل المملكة فقط وقال المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها "وقاية" SaudiCDC البروتوكولات الصحية الخاصة بالوقاية من مرض (كوفيد 19) لموسم حج 1441هـ، في بيان مطول نشرته وكالة الانباء السعودية في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين والذي "تضمن منع الحجاج من لمس الكعبة المشرفة أو تقبيل الحجر الأسود المثبت في الكعب المشرفة ".

 

وتضمنت البروتوكولات الوقائية المعلنة، قيام كل حاج بجلب سجادة صلاة خاصة به، بجانب عدم السماح بجلب الأطعمة للحرم المكي الى جانب التباعد بين الأشخاص وارتداء الكمامات والحفاظ على النظافة والتعقيم.

 

وسيمنع الدخول إلى المشاعر المقدسة (منى، مزدلفة، عرفات) بدون تصريح، بدءا من يوم الأحد 19 من يوليو 2020 حتى نهاية يوم الأحد 2 أغسطس 2020 وسيسمح بإكمال الحج للحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا، بعد تقييمها من قبل الطبيب المختص، بحيث يتم إلحاقها بالمجموعة الخاصة بالحالات المشتبهة، كما تخصص عمارة منفصلة أو دور سكني على الأقل، وحافلة وجدول لمسار رحلة حج مناسب لوضع تلك الحالات.

 

ويسمح بصلاة الجماعة مع التشديد على ارتداء الكمامة خلال صلاة الجماعة، وإبقاء مسافة التباعد بين المصلين وسيتم توفير مياه الشرب ومياه زمزم بعبوات مخصصة للأفراد، ذات استخدام واحد، وإزالة جميع البرادات أو تعطيلها في الحرم المكي والمشاعر المقدسة، فيما ستقتصر الوجبات على الأغذية المغلفة المعدة مسبقا ، بحيث تقدم بشكل فردي لكل حاج على حدة وسيتم توزيع الحجاج على الخيام بحيث لا يزيد عددهم عن 10 حجاج لكل 50 مترا مربعا من مساحة الخيام،مع الحفاظ على مسافة متر ونصف المتر على الأقل بين كل حاج وآخر من جميع الجهات وتمنع البروتوكولات،التزاحم عند الحمامات العامة ومغاسل الوضوء، وذلك بوضع الملصقات الأرضية، أو تعطيل استخدام عدد من الحمامات أو المغاسل.

 

وتتضمن المسافة الآمنة بمقدار متر ونصف المتر بين كل شخص وآخر وفي مشعر رمي الجمرات،سيتم تزويد الحجاج بحصى يتم تعقيمها مسبقا ووضعها أو تغليفها بأكياس مغلقة من قبل الجهة المنظمة، ومن ثم جدولة تفويج الحجاج لمنشأة الجمرات، بحيث لا يتزاحم الحجاج الذين يرمون الجمرات وسيقتصر حجاج العام الحالي على السعوديين والمقيمين الأجانب في المملكة، بعدد لن يتجاوز آحاد الآلاف وفق تصريحات المسؤولين السعوديين.

 

وفي مسعى من السلطات للحد من فرص انتشار العدوى بكورونا وكان عدد حجاج العام الماضي قد فاق 2.5 مليون حاج وحاجة من مختلف دول العالم في واحد من أكبر التجمعات الدينية في العالم.