الثلاثاء 11 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الإفتاء: الشماتة بالموت ليست خلقًا إنسانيًّا ولا دينيًّا

قالت دار الإفتاء المصرية إن الشماتة بالموت ليست خلقًا إنسانيًّا ولا دينيًّا، والشامت بالموت سيموت كما مات غيره، والنبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا تظهر الشماتة بأخيك فيعافيه الله ويبتليك»، رواه الترمذي وحسَّنه. 



 

 

 

والله تعالى قال عندما شمت الكافرون بالمسلمين في غزوة أحد: {إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس} [سورة آل عمران: الآية 140].

وأشارت الدار فى تدوينة على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، إلى أن الشماتة والتشفِّيَ في المُصاب الذي يصيب الإنسان أيًّا كان مخالف للأخلاق النبوية الشريفة والفطرة الإنسانية السليمة.