الجمعة 7 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

4 طرق عشان خناقاتك مع شريكك تكون صحية

تعد النزاعات جزءًا من العلاقة وتعتبر حتى أنها صحية لعلاقة طويلة الأمد، وعندما تتخذ القرار الكبير بقضاء حياتك مع شخص معين، فإنك تختار أيضًا مجموعة معينة من المشاكل التي لا يمكن حلها، وهذا أمر طبيعي لكن الشيء غير الطبيعي هو عدم محاربة الطريق الصحيح وجعل هذه المشاكل غير القابلة للحل سببًا لإبعاد نفسك عن شريكك، مما ينهي العلاقة في نهاية المطاف. 



 

 

عندما يتعلق الأمر بحل الحجج لحفظ علاقتك، فإن التواصل هو المفتاح، ضع نفسك مكان شريكك، واستمع لما يقوله واختر كلمات التعاطف لتجعل شريكك يعرف أنك تفهم وجهة نظره. 

 

 

بصرف النظر عن ذلك، هناك بعض الأشياء الأخرى التي يجب أن تضعها في اعتبارك للخناق بشكل أفضل مع شريكك لحفظ علاقتك، وذلك وفقاً لموقع "تايمز أوف إنديا".

 

 

 

 

 

1- الاختيار الصحيح للكلمات:

 

ستؤثر طريقة بدء المحادثة في جدال على كيفية انتهائها، ستؤدي الكلمات القاسية إلى مزيد من الحجج وستؤدي الكلمات الرقيقة إلى حل المشكلات بينكما، لذا لابد من تحمل المسؤولية حيث يتطلب الأمر استخدام الكلمات بشكل صحيح لجعل العلاقة أقوى.

 

 

 اشتكِ دون لوم الشخص الآخر وركز على الحاجة الإيجابية لوجود حجة، ابدأ جملك بـ "أنا" بدلاً من "أنت" لأن الجمل السابقة أقل أهمية ولن تجعل شريكك دفاعيًا مثل العبارات الأخيرة، لا تحكم على شريكك لما فعله أو قاله، وبدلاً من ذلك كن مهذبًا واستخدم كلمات مثل "من فضلك" فهذا كفيل بأن يجعل الخلاف ينتهي دون خسائر. 

 

 

 

 

 

2- تهدئة بعضكم البعض: 

 

يمكن أن تؤدي مناقشات الصراع كثيرًا إلى إغراق العواطف أو الشعور بالإرهاق، مما يجعل محاولات الإصلاح مستحيلة السمع.

 

 

 إذا شعرت بالغليان، خذ 20-30 دقيقة لنفسك وركز على إيجابيات علاقتك، أنت بالطبع تجبر نفسك على الاسترخاء، لكن ذلك سيجعل الأمر كبيرًا لحل النزاعات، فعندما تبدأ في الشعور بالغليان، اطرح أسئلة على بعضكم البعض حول كيفية تهدئة كل منكما الآخر.

 

 

 

3- تفاوض وتوافق:

 

هذه هي الطريقة الوحيدة لحل مشاكل العلاقة سواء أحببت ذلك أم لا، ينتهي بك الأمر في نهاية المطاف المساومة لبعضكما البعض للشجار من أجل علاقتك.

 

 

الأمر كله يتعلق بالتفاوض وإيجاد طرق لاستيعاب بعضكما البعض، قمن من المستحيل المساومة ما لم تقبل أن شريكك يعاني من عيوب، وتكون ممتنا لما لديك.

 

 

 

4- معالجة الأضرار العاطفية: 

 

يمكن للجدل أن يترك الجروح العاطفية في بعض الأحيان حتى عندما يحل كلاكما المشاكل، وهذا أمر طبيعي ولكنه يتطلب التحدث، حيث يتعلق ذلك بكيفية الشجار وكيف كنت تحارب بشأن هذه المسألة.

 

 

 تدعى معالجة الأضرار العاطفية لبعضكما البعض إتقان مهارات حل المشكلات العامة، وإخبار الآخر عما أصابك عاطفيًا بشأن خلاف معين سيجعل شريكك أكثر ليونة معك حول نوع مشابه من الخلاف في المرة القادمة.