الإثنين 30 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

إعلام النواب: مبادرة السيسي لبناء الشخصية المصرية يجب أن تكون أساس عمل الهيئات الإعلامية والصحفية

شدد عضو لجنة الثقافة والإعلام والآثار بمجلس النواب النائب جلال عوارة، على ضرورة أن تكون المبادرة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي لبناء الشخصية المصرية أساس استراتيجية وعمل رؤساء الهيئات الإعلامية والصحفية خلال المرحلة المقبلة.



وجاء ذلك، في تصريح خاص لـ"أ ش أ" اليوم الأحد تعقيبا على أداء رؤساء الهيئات الإعلامية والصحفية اليمين الدستوري أمام مجلس النواب في جلسته العامة اليوم.

وقال عوارة إن الرئيس السيسي ومنذ فترة طويلة وضع استراتيجية واضحة لدور الإعلام والصحافة وهي بناء شخصية الإنسان المصري، ويجب على رؤساء الهيئات الجدد أن يعملوا على تنفيذ هذه المبادرة من أجل بناء مصر الحديثة.

وأشار إلى أن رؤساء الهيئات الجدد لديهم من الخبرة الطويلة في مجال العمل الإعلامي والصحفي وأمامهم تحديات كبيرة، معربا عن أمله أن يعملوا على توظيف هذه الخبرة في الإرتقاء بمستوى هذه المهنة.

ولفت إلى أن هناك ملفات أمام رؤساء الهيئات وخصوصا الهيئة الوطنية للإعلام يجب العمل على حلها والاستفادة من إنهاء تلك الملفات في دفع العملية الإعلامية إلى الأمام.

وكشف عن أن المؤسسات الإعلامية والصحفية، وخصوصا القومية المملوكة للدولة، بها العديد من المشاكل، منوها أن حل تلك المشاكل سيكون بمثابة وضع الإعلام والصحافة المصرية على الطريق الصحيح. وأكد أن لجنة إعلام في مجلس النواب ستكون على تواصل مع هذه الهيئات والمؤسسات من أجل تحقيق مبدأ التنسيق والتشاور ما بين مؤسسات الدولة لإنجاحها.

وشدد على ضرورة أن يتم التنسيق ما بين هذه الهيئات الإعلامية والصحفية من أجل تحقيق الهدف المنشود هو بناء إعلام دولة قوي في ثوابه الجديد بما يحتوي عليه من مواد إعلامية وصحفية وكذلك تحقيق ربح وعائد اقتصادي من هذه المؤسسات.

وأدى رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ورئيس الهيئة الوطنية للصحافة، ورئيس الهيئة الوطنية للإعلام اليمن الدستوري، أمام مجلس النواب.

وأوضح رئيس مجلس النواب، علي عبد العال، خلال الجلسة العامة اليوم أن القوانين تنص على ضرورة أداء اليمين القانوني لرؤساء الهيئات قبيل ممارسة أعمالهم.

وأشار إلى قرار رئيس الجمهورية 363 لسنة 2020 بتشكيل المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام برئاسة كرم جبر، والقرار رقم 364 لسنة 2020 بتشكيل الهيئة الوطنية للصحافة برئاسة عبد الصادق محمد الشوربجي، والقرار رقم 365 لسنة 2020 بتشكيل الهيئة الوطنية الوطنية للإعلام برئاسة حسين كمال عبد القادر زين.

ونص اليمين الدستور الذي أداه رؤساء الهيئات على "أقسم بالله العظيم أن أحافظ على النظام الجمهوري وأحترم الدستور والقانون وأحافظ على استقلال الوطن ووحدته وأؤدي مهمتي بالأمانة والصدق".

ووجه عبد العال التحية لرئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ورئيس الهيئة الوطنية للصحافة والهيئة الوطنية للإعلام، وشدد على صعوبة المهمة التي تقع على كاهلهم، مشيرًا إلى الصعاب التي يمر بها الوطن والعالم أجمع خاصة بعد جائحة كورونا وما خلفته من آثار اقتصادية صعبة تؤثر بطبيعة الحال على الصحافة والإعلام، وقال "كلي ثقة بأن القائمين على ملفي الهيئتين والمجلس يؤدون الدور بأمانة وإخلاص".

وأشاد عبد العال بكرم جبر، قائلا "المجلس الأعلى للإعلام على رأسه رجل عُرف عنه الصلابة والقوة في الرأي"، ولفت إلى مواقفهم ضد "الجماعة الإرهابية"، وقال "لم يغير رأيه على الإطلاق".