السبت 31 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

للتأكيد على وصول الدعم لمستحقيه

عاجل.. حملة مكبرة للرقابة الإدارية على 9 محافظات

في إطار جهود هيئة الرقابة الإدارية لمكافحة الفساد، وحرصها على صحة وسلامة المواطنين، وحمايتهم من أعمال الغش التجاري والممارسات الاحتكارية لبعض البضائع من قبل بعض التجار، وكذا لحرصها على التأكد من وصول الدعم لمستحقيه.



 

قامت الهيئة بتنظيم حملة مكبرة، بالتنسيق مع  محافظات (الشرقية، والمنوفية، والغربية، والبحيرة، ودمياط، والبحر الأحمر، والأقصر، والإسماعيلية، والجيزة)، وكذلك مسؤولي مديرية الصحة والتموين وجهاز حماية المستهلك.

حيث أسفرت الحملة عن ضبط حوالي ٥٥٠ ألف ماسك وقفاز طبي غير مطابقين للمواصفات القياسية الطبية، و٣٩ ألف عبوة أدويه خاصة بوزارة الصحة غير مصرح ببيعها أو تداولها، بالإضافة إلى أدوية مخدرة ومجهولة المصدر.

 

كما تم ضبط ١٢ ألف علبة سجائر ما بين مخزنة ومغشوشة، وحوالي 4 أطنان دقيق مُدعم مُعد للاتجار والبيع بالسوق السوداء، و ٣١٠٠ لتر زيت سيارات مجهول مصدر الصُنع، وغير مستوفٍ للمواصفات و ١٥٠٠ عبوة مياه غير مطابقة للمواصفات الصحية.

 

كما أسفر المرور على بعض المخابز، بضبط مخبز يقوم صاحبه بتجميع بطاقات التموين الخاصة بمستحقي الدعم، وبحوزته ٣٣٤ بطاقة تموين، خاصة بالمواطنين، للاستيلاء على الدقيق المُدعم، بالإضافة إلى مخبزين مخالفين ‏لاشتراطات التشغيل.

 

وضبطت الحملة أيضاً ١٠ منشآت تزاول نشاطها دون الحصول على تراخيص التشغيل اللازمة، ومنها ٤ مصانع لتصنيع الأغذية والمستحضرات الطبية والماسكات، و ٥ معامل للتحاليل الطبية، ومركز للتخسيس.

 

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفات المضبوطة، والتحفظ على المضبوطات، والتنسيق مع النيابات العامة المختصة بالمحافظات، لاتخاذ ما يلزم بشأن مرتكبها.

 

وتناشد الهيئة أصحاب منافذ بيع الأدوية ومستلزمات الوقاية الطبية، وتجار بيع السلع، الالتزام بشراء المنتجات الأصلية ذات المواصفات القياسية المعتمدة المصرح ببيعها، وعدم تخزين المنتجات وبيعها بالسوق السوداء، لتحقيق مكسب سريع على حساب المصلحة العامة، تجنباً لوضع أنفسهم تحت طائلة القانون من جراء بيع منتجات مغشوشة تؤثر على صحة وحياة المواطنين.