السبت 31 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزير الطاقة اللبناني يعلن استقدام عروض لشراء المازوت لمواجهة النقص بالأسواق

أعلن وزير الطاقة اللبناني ريمون غجر، عن البدء في استقدام عروض لشراء 60 ألف طن من الديزل أويل (المازوت) من خلال آلية الشحن الفوري عبر مزودي الخدمات اللوجيستية، لمواجهة النقص الحاد في المازوت والذي تسبب في أزمة كبيرة في البلاد لاسيما في ما يتعلق بعمل المولدات الكهربائية التي تعوض عجز الكهرباء من قبل الدولة.



 

وقال وزير الطاقة اللبناني – في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم – إن هناك حالة من الشُح في مادة المازوت في السوق اللبناني، مشيرا إلى أن آلية الـ (سبوت كارجو) توفر المشتقات النفطية بطريقة سريعة لأنها تفتح المجال أمام شحنات المازوت الجاهزة للتسليم في وقت قصير، وكون كمياتها أقل من الكميات التي تُطلب في المناقصات العادية بما يوفر مرونة في فتح الاعتمادات المالية لشرائها.

 

وكشف عن وصول باخرة تحمل 35 مليون لتر مازوت أمس إلى لبنان، وبدأت في تفريغ حمولتها في المنشآت النفطية المعدة لذلك الأمر، وأنه ستتبعها باخرة ثانية في الأسبوع المقبل تحمل نفس الكميات، لافتا إلى أن الوزارة تلقت وعدا من الشركات أن تلبي حاجات السوق اللبنانية، مما يعني أن الكميات ستكون متوفرة للسوق المحلي في القريب العاجل.

ويشهد لبنان نقصا متناميا منذ أسابيع في مادة المازوت، وارتفاع سعر بيعه في السوق السوداء بصورة كبيرة، تزامنا مع نقص المحروقات اللازمة لعمل المحطات الكهربائية في البلاد، الأمر الذي أدى إلى تعرض مناطق كاملة لتقنين واسع في ساعات التغذية الكهربائية، سواء كهرباء الدولة أو تلك عن المولدات الكهربائية، وكذلك الأمر بالنسبة للمخابز والأفران التي تنتج الخبز.

 

وقام متظاهرون لبنانيون في مناطق عدة على مدى الأيام الماضية، بقطع الطرق وتنظيم مسيرات احتجاجا على غرق المناطق في الظلام الدامس معظم ساعات اليوم، فضلا عن الأزمة المالية والاقتصادية الحادة التي يشهدها لبنان.