الأحد 29 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

٦ سنوات إنجازات.. استصلاح 20 ألف فدان بصحراء المنيا لإقامة ريف متطور بمعايير عالمية (صور)

جاءت ثورة 30 يونيو لتعيد طريق البناء والتنمية للمواطن المصري وتجعل من دولة 30 يونيو دولة قوية قادرة على توفير احتياجاتها من الغذاء وسد الفجوات التي ظل يعاني منها المصريين في كثير من الحاصلات الزراعية الهامة والاستراتيجية.



 

وكانت البداية من الفرافرة في نهاية عام 2015 ليطلق الرئيس إشارة البدء في المشروع القومي لاستصلاح المليون ونصف المليون فدان، كخطوة كبيرة نحو استعادة مكانة مصر القديمة كدولة زراعية كبرى وتحقيق الاكتفاء الذاتي لمصر من المحاصيل.

 

https://rosaelyoussef.com/UserFiles/NewsInnerImages/2020/06/30/743879/مزررعة_20200630113450.jpg

 

 

وكان نصيب المنيا في المشروع القومي لاستصلاح المليون ونصف المليون فدان كبير جدا فكانت من أكبر المستفيدين من المشروع، فكان نصيبها المرحلة الأولى للمشروع 375 ألف فدان بمنطقة غرب غرب سمالوط، وهو ما أعطى طاقة أمل للشباب وكل أهالي المحافظة بطفرة زراعية قادمة من تنفيذ المشروع ليكون الطريق لريف متطور جديد ممتد غرب النيل.

 

يقول المهندس عبد العاطي صديق وكيل وزارة الزراعة بالمنيا أن المحافظة من أكبر المحافظة التي لها مساحة كبيرة في مشروع المليون ونصف فدان تصل لحوالي 700 ألف فدان بمراحل المشروع المختلفة مما يحول المنيا لواجهة كبير من واجهات الاستثمار الزراعي.

 

https://rosaelyoussef.com/UserFiles/NewsInnerImages/2020/06/30/743879/مزرعة1_20200630113623.jpg

 

 

خلال 6 سنوات من تولي الرئيس السيسي عرفت المنيا طريقها نحو نهضة زراعية متكاملة

 

وتم اختيار المنيا ليكون بها النموذج الاسترشادي لمنطقة الاستصلاح بمزرعة الـ20 ألف فدان وهي نموذج حقق النجاح الكبير، وحصدت مصر ثمارها بوجود زراعات على أعلي جودة ومتعاقد عليها مثل القمح والبنجر وهي من المحاصيل الاستراتيجية يثبت يوما تلو الآخر رؤية الرئيس لمفهوم التنمية الزراعية والاقتصادية وتأكيد نجاح التجربة بالإضافة لمزارع للإنتاج الحيواني والزراعات المحمية (صوب).

 

ولم يكن اهتمام الرئيس فقط بالزراعة بل حرصت الدولة المصرية بالنهوض بالفلاح وحياته وزراعته باعتباره أحد أهم أعمدة التنمية الزراعية في مصر، ويعد فلاح الإصلاح الزراعي هو النواة التي بدأت خلالها الدولة منذ ثورة يوليو في أن يكون نصب عينها لرعايته.

 

 

https://rosaelyoussef.com/UserFiles/NewsInnerImages/2020/06/30/743879/مزرعةة_20200630113948.jpg

 

 

لم تكن فترة ثورة يوليو هي الفترة التي شهد فيها الفلاح المصري الاهتمام من الدولة المصرية بل جاء الرئيس السيسي ليعيد للفلاح كرامته من خلال توفير احتياجه والارتقاء بجميع الخدمات المقدمة له إلكترونيا.

 

ونجحت مديرية الإصلاح الزراعي بالمنيا في الانتهاء من ميكنة وتسجيل أكثر من 60% من مالكي أراضي الإصلاح الزراعي بالمحافظة بعدد 30 ألف مزارع من جملة 48 ألفا و215 مزارعا يمتلكون 64 الفا و273 فدانا زراعيا من خلال استخراج الكارات الذكي لتقديم الخدمات ووصول الأسمدة الزراعية للمستحقين.