الخميس 2 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تطوير العشوائيات ومحطة كهرباء البرلس والمتحف الجديد.. أبرز الإنجازات في " كفرالشيخ "

شهدت محافظة كفر الشيخ خلال الـ 6 سنوات الماضية إنشاء مشروعات قومية عملاقة وتطوير شبكات الطرق، فضلاً عن تطوير العشوائيات المختلفة التي كانت تشكل خطراً حقيقياً علي قاطنيها من المواطنين، ناهيك إنشاء ألاف الوحدات السكنية الجديدة للشباب، فضلاً عن توفير الأف فرص العمل الجديدة للشباب من أبناء المحافظة والمحافظات المجاورة من خلال هذه المشروعات، كما أنها وضعت كفر الشيخ علي خريطة الاستثمار المصري من جديد .



وتعد هذه المشروعات العملاقة خطوة من الخطوات التي أتخذها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية ليعبر بمصر والمصريين إلي بر الأمن، ويري العالم بأكمله أن دولة الـ ٣٠ من يونيو التي أختارها الشعب المصري، تمشي بخطي ثابته نحو التقدم والازدهار، وإعادة مصر إلي مكانتها الرائدة بين دول العام من جديد.

ففي ظل اهتمام الدولة بتطوير العشوائيات وتوفير مساكن ملائمة للمواطنين القاطنين بها وحرصاً علي توفير حياة كريمة لهم، شهدت العشوائيات والأسوق بمحافظة كفر الشيخ أعمال تطوير موسعة تنفيذاً لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بضرورة عمل خريطة قومية للعشوائيات والمناطق غير الآمنة وتطويرها، وذلك لكونها أماكن أكثر خطورة تهدد حياة المواطنين من أبناء الشعب المصري.

وفي هذا السياق شكلت كفر الشيخ لجنة مشتركة بالتنسيق الكامل بين المحافظة، وصندوق تطوير العشوائيات لدراسة أولاويات تطوير المناطق والأسواق العشوائية، ويجري حالياً أعمال تطوير العشوائيات المختلفة بالمحافظة علي الوجه الأكمل لها، بتكلفة مالية بلغة 200 مليون جنية وهم: تطوير 6 مناطق بمدينة كفر الشيخ بإجمالي  57 وحدة سكنية، بالإضافة إلي تطوير مساكن الدريسة بمدينة دسوق، والميدان الإبراهيمي، وأيضاً عزبة المنطاوي بمدينة مطوبس، والأوقاف بمركز قلين.

ليس ذلك فقط بل تم توفير شقق سكنية لقاطني العشوائيات ونقلهم إليها أثناء عمليات التطوير الجارية وعددهم 214 شقة، كما أنه من المقرر أن يتم الانتهاء تماماً من جميع أعمال تطوير العشوائيات في كافة أنحاء المحافظة بالكامل في 30 يونيو الجاري من العام الحالي 2020، ليتم الإعلان بعدها أن كفر الشيخ خالية تماماً من العشوائيات والأماكن الايلة للسقوط والغير أمنه علي المواطنين.

وقالت نادية عبدالسلام، أحد المواطنين الذين كانوا يسكنون العشوائيات بمحافظة كفر الشيخ، أننا كنا نعيش نحن وأبنائنا الصغار حياة صعبة داخل هذه العشوائيات وكنا مهددين بالموت تحت الأنقاض في أي لحظة من اللحظات، لكن الحكومة المصرية تحت مظلة الرئيس السيسي نظرت إلينا ووضعتنا في عين الاعتبار وتم نقلنا إلي أماكن أمنة حتي يتم الانتهاء من أعمال تطوير العشوائيات التي كنا نسكن فيها، مؤكدة أن الدولة المصرية لن تنسي أبنائها أبداء وتبذل قصاري جهدها لحمايتنا من أي أخطار تهددنا.

 

وفي مجال الطاقة الكهربائية تضم محافظة كفر الشيخ محطة كهرباء البرلس التي تعد أكبر محطة لتوليد الكهرباء في إفريقيا والشرق الأوسط بصفة عامة، وافتتحها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالـ " فيديو كونفراس " وتقع على بعد 16  كيلومتر من ميناء البرلس، وتم إنشائها بتكلفة 2.2 مليار يورو وتقام علي مساحة 280 فدان، وتعد هذه المحطة العملاقة طفرة حقيقية وغير مسبوقة في مجال توليد الطاقة الكهربائية التي لم تشهدها مصر من قبل، كما أنها وفرت 9 آلاف فرصة عمل لمهندسين وعمال، وفنيين، يعملون بها الأن.

وتقوم هذه المحطة الأولي من نوعها بتغذية كافة المشروعات القومية والاستثمارية بالمحافظة وعلي رأسها مشروع المدينة السمكية الصناعية بغليون، ومصنع فصل الرمال السوداء، بالإضافة إلي العديد من مهامها الأخرى، وتتضمن المحطة تشغيل 5 مولدات بالغاز الطبيعي، كما تقوم بتوليد 33  % من الطاقة بدون وقود، وتتكون المحطة من  12وحدة وهم  8 وحدات غازية،  و4 وحدات بخارية.

بالإضافة إلي إنشاء متحف كفر الشيخ الجديد ليضم جميع المقتنيات الأثرية الموجودة بالمحافظة بتكلفة مالية إجمالية تتجاوز الـ 60 مليون جنيه، تنفيذاً لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وذلك بعد انتظار دام لأكثر من 25 عام لأبناء المحافظة لهذا المتحف الأول من نوعه في كفر الشيخ بالكامل، وسيضم المتحف أثار تل الفراعين عاصمة مصر الشمال الذي كان يتوج منها الملوك لحكم البلاد، بالإضافة إلي المسرح الروماني، فضلاً عن ثلاث قاعات عرض متنوعة موضوعياً وتاريخياً وهم: قاعة العرض الرئيسية، وقاعة بوتو، وقاعة العرض الدوري، وسيتم الانتهاء من هذا المتحف وافتتاحه قبل نهاية عام 2020 الجاري .  

لم تكن محافظة كفر الشيخ بعيدة عن مشروعات الرصف خلال السنوات القليلة الماضية بل تم إنشاء شبكة طرق جديدة بالمحافظة علي أعلي مستوي من الكفاءة لم تشهدها من قبل، لربط كفر الشيخ بالمحافظات المجاورة الأمر الذي يرفع بشكل كبير وفعال من حجم الاستثمارات بداخلها ويساعد في تنميتها، لكونها تتمتع بالكثير من المشروعات القومية العملاقة المنتشرة في العديد من مراكز ومدن المحافظة وتوفر هذه المشروعات الألاف من فرص العمل للشباب .

وبتكلفة مليار و541 مليون و200 ألف جنية تم إنشاء ورصف العديد من الطرق الرئيسية، والعامة، والمحاور المختلفة في كافة أنحاء المحافظة بالكامل منها طريق رافد " الروس ـ  فوه ـ مطوبس"  التي يربط كفر الشيخ بالإسكندرية وتم أنشائه علي مرحلتين بتكلفة مالية بلغة 980 مليون جنية، بالإضافة إلي رصف وتطوير طريق مصرف المحيط بجوار البورصة الدولية للأسماك التي يربط مركز الرياض، بمركز ومدينة سيدى سالم بتكلفة 550 مليون جنيه.

فضلاً عن رصف الطريق الزراعي بطول 32 كيلو في الاتجاهين لربط محافظة كفر الشيخ بمحافظتي الغربية والبحيرة، ورصد مليون جنيه لرفع كفاءة رافد الطريق الدولي الساحلي " كفر الشيخ ـ  بلطيم" ، كما قامت المحافظة بتعديل الموازنة الجديدة للخطة الاستثمارية للعام المالي بإجمالي 351 مليونا و232 ألف جنيه لأعمال رصف وتطوير وتحسين الطرق.