الخميس 1 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أحمد رجب صقر: جائزة الدولة للتفوق ثمرة مجهود تخطى 38 عاما

- يحسب لوزارة الثقافة انعقاد جوائز الدولة في ظل الظروف الاسثتنائية الصعبة 



الفنان التشكيلى الدكتور احمد رجب صقر استاذ الجرافيك والعميد الاسبق لكلية الفنون الجميلة – جامعة المنيا  ، والحاصل على جائزة الدولة "للتفوق" فى مجال الفنون لهذه الدورة، الفنان " صقر "يعشق الحضارة المصريه القديمة ويطلق عليها "حضارة الحماية" فاصبح من خلالها جندى يمسك بسلاح الفن الذي لم ولن ينكسر او يسرق منه على حد قوله.

 

 تميزت أعماله الفنية التصويرية بالتنوع والثراء يجمع بين حداثية المعالجة الفنية والخصوصية التشكيلية مع استحضار واستلهام الرمز من الفن المصري لتعبير من خلاله عن محتوى معاصر، لا ينقل الرمز كما هو ، بل ابدع فى صياغة ابجدية تشكيلية ومفردة معاصرة تجريدية لآدم وحواء كحالة فنية رمزية وقدمها فى لوحاتهبحالة تشكيلية جمعت بين التجريد والتشخيص فى توافق وتكامل ، هذه الابجدية المعاصرة تحاكى وتحاورالكتابةالهيروغليفية فى الحضارة الفرعونية الانسانية ، والخامة الاساسية فى لوحاته هى " الرمال " الى يحصل عليها من شواطى وصحراء مصر وكانت آخر معارضة 2019 بعنوان "ثرى مصر".

 

تحاورت بوابة روز اليوسف مع الفنان احمد رجب صقر حول الجائزة

حدثنا عن شعورك بالجائزة.

فى البداية يجب ان اتقدم بالشكر لوزارة الثقافة متمثلة فى الدكتورة ايناس عبد الدائم وزير الثقافة واعضاء المجلس الاعلى للثقافة ، والسادة اعضاء لجنة التصويت ، ويحسب لهما انعقاد تصويت جوائز الدولة فى ظل هذه الظروف الاستثنانية الصعبة التي نمر بها بسبب هذا الوباء اللعين ، واثبت هذا مدى حرص الدولة على اتمام المهام فى توقيتها ، بالتاكيد شعورى صعب وصفه بكلمة لكنى فخورا وسعيد لانها بالنسبة لى ثمرة مجهود ورحلة طويلة تخطت اكثر من 38 سنة ، جائزة "التفوق" ليس مجرد جائزة بل هى صفة يتمنى كل فنان ان يحصل عليها وهى انه تفوق باعتراف الدولة حصولى على جائزة الدولة للتفوق تتويج لمسيرتى الفنية الذي افخر بها، ولكنى لست وحدى من يستحق هذه الفرحة.

 

 ماذا تقصد بجملة "لست وحدك من يستحق هذه الفرحة؟

مسيرة الفنان بها الكثيرين من الشركاء من علموه من استاذة وزملاء ومن دعموه من نقاد الفن التشكيلي ومن كانوا سند لموهبته ، لذلك يجب عليا فى هذه اللحظة ان اشكرهم عرفان بالجميل سواء كان نقد سلبى تعلمت منه واضاف لى او نقد إيجابى ،واذكر منهم الفنان والناقد أحمد فؤاد سليم ، والفنان والناقد ابراهيم عبد الملاك ،  والناقد محمود بقشيش ، صبحى الشارونى ، وغيرهم ، واشكر بلدى فهى الحب كله حفظها الله من كل سوء.

 

هل تقدمت لحصول على الجائزة من قبل؟

أنا حصلت على جائزة الدولة التشجيعية من 19 عاما، وطوال هذه الفترة بجتهد لتقديم اعمالى بما يليق مع كونى فنان مصري يعشق تراب مصر ، نعم فقد تم ترشيحى من قبل كلية الفنون الجميلة جامعة المنيا اكثر من خمس مرات على فترات متقاربة ولم اوفق ، ولكننى هذه المرة تقدمت بنفسى للجائزة التفوق وحين علمت بان ضمن الاسماء التي سوف يتم عليهم التصويت انتظرت مثل الكثيرين الى ان ابلغنى الاصدقاء بانى حصلت عليها.

 

هل لك ملاحظات بصفة عامة على جوائز الدولة؟

ملاحظة بسيطة او يمكن اعتبارها مقترح لفض اشتباك مجال الفنون فى جائزة التفوق تحديدا  ، بحسب لائحة الجوائز فان مجال الفنون يشمل كافة الفنون الابداعية الادب الموسيقى والتشكيل المسرح وغيرها ، وهنا اعتقد اشكالية المقارنه بين التشكيلى والموسيقى والادب ،  لذا من الافضل تعديل مسمى المجال الفنى فى جائزة التفوق  ليكون لكل مجال جائزة واضحة المعالم ، والمقارنة تكون فى نفس المجال الفنى مثل فنان تشكيلى وفنان آخر ، واديب واديب آخر ، موسيقار وموسيقار آخر ، وتكون اللجان متخصصة بحسب كل مجال ابداعى ، لان المفاضلة بين مجالين مختلفين الهوية الابداعية ربما يسقط حق احد الاطراف ، ان امكن اعادة النظر فى هذا الامر.

 

 فى رأيك ماهى أهم مشكلة تواجة الفنان المصري اليوم؟

أهم اشكاليه للفنان هى ان يكون مصري الهويه وان ويخاطب العالم بالاساليب الفنيه المعاصرة.