الخميس 2 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أغرب القبائل حول العالم

«أشباح الشياطين».. ينامون فوق الأشجار ويأكلون لحوم البشر «صور»

«أشباح الشياطين» يهيمون عراة ويأكلون لحم البشر ويمارسون طقوسًا غامضة، فمن هؤلاء وما قصتهم؟



 

للباحثين عن المغامرة والإثارة نصحبكم اليوم في جولة سريعة بالصور إلى إندونيسيا للتعرف على أغرب القبائل وأكثرها غموضا ورعبا حول العالم.

 

 

وجهتنا إلى غابات بابو الإندونيسية، بالقرب من الحدود مع بابو غينيا الجديدة، للتعرف على «الكورواي»، وهي أحد أشهر القبائل التي تم اكتشافها في سبعينيات القرن الماضي، ويطلق عليهم أيضا اسم كولوفو، يعيش أفرادها حياة بدائية في عزلة تامة، هي الأقرب لحياة الإنسان في العصر الحجري.

 

 

 

 

 

 

يعيش أبناء القبيلة على ممارسة السحر والطقوس الغامضة، ويدعون أنهم يتلاعبون بالجن، ولا تنتهي الغرابة عند ذلك الحد بل إنهم يبنون أعشاشهم فوق الأشجار لخوفهم الشديد من الغرباء، ومن طقوسهم الاجتماعية أن يسمح للرجل بالزواج من 10 نساء، كما انهم يسيرون جميعًا عراة تمامًا، ويعيشون على صيد الحيوانات والبشر وأكل لحومهم.

 

 

 

 

 

للكورواي معتقداتهم الخاصة، فهم يؤمنون بالأساطير ويعتقدون أن أسلافهم الأموات يعودون للحياة في أي وقت، وبسبب عزلتهم القاسية تأقلم أبناء القبيلة مع الطبيعة فجاءت «ديدان الساجو» على رأس قائمة أكلاتهم المفضلة بجانب اللحوم المشوية، واعتمدوا على أدوات بدائية من الحجر والخشب لصناعة أدوات الصيد والأسلحة، ومداواة المرضى بالأعشاب والنباتات.

 

 

 

 

 

 

 
 

جدير بالذكر أن المصوِّر الإيطالي المغامر «جيانلوكا شيوديني» هو أول من قام بالتقاط مجموعة شيقة من الصور لحياة القبيلة وأسلوب معيشتها، حيث ظهر الرجال والنساء عراة ويتغذون على الحشرات الحية.

 

 

 

 

كما أن أول اتصال موثق للقبيلة مع العالم الغربي كان عندما التقى مجموعة من العلماء أفرادًا من إحدى العشائر في 1974.