الجمعة 25 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

5 علاجات منزلية بسيطة لالتهاب الحلق

التهاب الحلق مزعج، إذ يمكن أن يكون أحد الأعراض المبكرة لعدوى الفيروس التاجي في الجسم، ويمكن أن يصيب التهاب الحلق المصحوب بالسعال الجاف ظهور عدوى فيروسية سيئة، والتي إذا لم يتم الاعتناء بها يمكن أن تسبب لك مشاكل.



 

في حين أن أعراض الفيروسات التاجية تتطلب عناية طبية عاجلة، هناك بعض العلاجات المنزلية التي يمكنك الاستفادة منها لمحاربة مشكلة التهاب الحلق وجعلها أقل إزعاجًا، ويقدم موقع "تايمز أوف إنديا" خمسة علاجات بسيطة غير مكلفة، وذلك فيما يلي:

 

 

 

1- لفائف الزنجبيل والعسل:

 

يعمل الزنجبيل والعسل فعالين في محاربة الجراثيم السيئة وانتشار الفيروسات، إذ إن الزنجبيل يعمل بشكل فعال في الحد من أعراض التهاب الحلق، في حين أن العسل هو عامل مهدئ مضاد للالتهابات يقوي مناعتك، ويعمل هذا المزيج الفريد أيضًا كمقشع ويفتح الجيوب الأنفية، ويتخلص من المخاط ويزيل المهيجات التي قد تسبب لك حكة في الحلق.

 

 

 

2- الغرغرة بالمياه المالحة: 

 

الغرغرة بمحلول من المياه المالحة هي واحدة من أفضل العلاجات الموثوقة لمحاربة التهاب الحلق والقضاء على الجراثيم والفيروسات، ومع ذلك يجب ممارسة هذا العلاج بانتظام، لمدة 3-4 أيام لبدء عرض النتائج.

 

 على الرغم من عدم وجود دليل مقنع على أن المياه المالحة، يمكن أن تقتل الجراثيم أو الفيروس التاجي، فإن المياه المالحة يمكن أن تساعد في تقليل بعض الأعراض المرتبطة بها مثل التورم والتهيج. 

 

 إنها أيضًا طريقة جيدة للبقاء رطبًا، وهو أمر حيوي مرة أخرى عندما تمر بنوبة من البرد أو السعال أو أي عدوى فيروسية، قم ببساطة بخلط نصف ملعقة كبيرة من الملح بالماء الدافئ والغرغرة في الجزء الخلفي من الحلق، تأكد من بصق الخليط وعدم ابتلاعه. 

 

 أفعل ذلك 2-3 مرات في اليوم لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام لرؤية انخفاض الأعراض، ومع ذلك تذكر أن المياه المالحة أو الماء الساخن ليست معالجة أو تدبيرًا وقائيًا لـ COVID-19.

 

 

 

3- جذر عرق السوس:

 

هو عشب تقليدي يتم استهلاكه، عندما تشعر بظهور عدوى فيروسية، كما أنه مسكن جيد للكحة التي يسببها التهاب الحلق، كما أنه يحتوي على خصائص مفيدة مضادة للفيروسات التي تستهدف مسببات الأمراض السيئة التي تنتشر، كما أنه ينتج مخاطًا صحيًا يخفف الألم والخشونة، فيما تتعامل مضادات الأكسدة الموجودة فيها مع أي جذور حرة قد تضر بمناعة جهازك.

 

 

 

4- خل التفاح:

 

خل التفاح (ACV) له خصائص قلوية مضادة للالتهابات، كما أنه المكون الرئيسي في الأوكسيميل التقليدية التي تستخدم لعلاج السعال والبرد، وهو مفيد بشكل خاص في تخفيف التهاب الحلق حيث إن المحتوى الحمضي في المحاليل يساعد على القضاء على العدوى التي تنشر البكتيريا الضارة، والتي تسبب التهابًا في الحلق. 

 

لتخفيف الأعراض، يمكن أن يكون شرب كوب من الماء الدافئ الممزوج بملعقة كبيرة من خل التفاح مفيدًا، يمكنك أيضًا إضافة العسل لمزيد من المذاق والفوائد.

 

 

 

5- سحب زيت جوز الهند:

 

يمكن أن يكون سحب زيت جوز الهند علاجًا منزليًا يعمل على تقليل الألم والتعامل مع مشكلة التهاب الحلق، ويساعد زيت جوز الهند في القضاء على السموم والجراثيم التي تقوي المناعة بالإضافة إلى إزالة الممرات الأنفية.

 

زيت جوز الهند مهدئ للغاية أيضًا في الحلق ولا يحمل أي آثار جانبية، يمكن أن يساعد وجود ما يقرب من ملعقتين من زيت جوز الهند عالي الجودة بشكل منتظم جسمك على مكافحة الالتهابات والفيروسات بشكل طبيعي.