الأحد 29 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

شريف منير يعلن الحرب على المتنمرين.. وحلا شيحة تتدخل "فيديو"

جدد الفنان شريف منير، استياءه من حملة التنمر التي تعرض لها وابنتيه، من قبل بعض متابعي مواقع التواصل الاجتماعي على صورة ابنتيه التي نشرها مؤخرصا وحذفها بعدما تعرضتا للتنمر، ثم عاد لنشرها مرة أخرى.



 

وأعلن شريف منير، الحرب على كل من يخرج عن النص، وبث مقطع فيديو جديد يظهر فيه برفقة ابنتيه، وقال عبر حسابه بموقع إنستجرام: ""دول المذنبين، دول المتهمين، اللي عملوا ‏المصيبة، اللي بوظوا البشرية، اللي أذوا الناس، اللي أذوا الدين، لأن الناس اللي بعتولي بيكلموني بالدين، اللي شتموني ملايكة، هما ‏دول البنتين الكبار أوي دول اللي أذوا الدنيا كلها".‏

 

وأكد منير مقاضاته كل من يسيء لنجلتيه، وطالب شريف كل الفنانين الذي يتعرضون للتنمر من قبل متابعيهم، بتحريك بلاغات ضد المتنمرين، مضيفًا: "أنا بشكر كل الناس اللي وقفت جنبي ودعمتني ودعمت فريدة وكاميليا، وأنا بشكركم جدًا على إحساسكم وشعوركم، واللي أطلبه منكم بقى النهاردة أن يبقى فيه وقفة قوية، يجوز إحنا كنا سبب نقطة التحول اللي هتحصل الفترة الجاية لو سمحتم لازم نبقى كلنا ايد واحدة، وبقولك أي أذى أو تنمر يحصلك أو حد يتجاوز حدوده بلفظ خارج متسكتوش اعملوا بلاغ وسكرين شوت، وقدم البلاغ لأن الاهتمام غير طبيعي من النائب العام ومجلس النيابة والناس فارق معاها الموضوع جدا، وعايزين يساعدوا وعايزين نحط حدود للناس اللي بتحدد لنا حياتنا ولازم يكون فيه أخلاق".

 

وأبدى عدد من الفنانين تضامنهم مع شريف منير، وفي مقدمتهم الفنانة حلا شيحة التي قالت: "أنا بضم صوتي لصوتك يا شريف لأن من يوم رجوعي للفن الناس تنمر بس وأنا حعمل زيك وأنا متضامنة معاك"، بينما قالت الفنانة نسرين أمين: "ماشاء الله عليهم قمرات... ربنا يحميهم ويحمينا كلنا وينجينا من السوشيال ميديا ويطلعنا منها على خير، عشان الموضوع الحقيقة زاد أوى وبقى بايخ"، في حين اكتفت الفنانة درة بالتعليق كاتبة: "برافو".

 

وكان منير قد نشر منذ أيام صورة لنجلتيه عبر إنستجرام وعلق عليها بقوله:"فريدة شريف منير.. إللي قاعدة ..كاميليا شريف منير.. إللي نايمة .. تصوير: كاميليا شريف منير"، وبعد ساعات قليلة من نشرها فاجأ الجمهور بحذفها، وأوضح أن السبب هو "تعرضه هو وبناته للإيذاء النفسي"، ثم أعاد نشر الصورة من جديد، وكتب عليها:"أنا إمبارح نزّلت صورة بناتي ( الصغيرين ) ولقيت تعليقات من ناس سافلة ومريضة .. جرحوني وجرحوا بناتي .. وتحت ضغط من بناتي ووالدتهم .. طلبوا منّي أمسح الصورة.. فمسحتها.. لكن أنا نزّلتها تاني لإن شوية الناس دول مش هما إللي هيحددوا أنشر إيه و ما أنشُرش إيه، و أي حد هيكون على أي صفحة، تخُصّني .. لو تعدّى حدوده .. هاخد الإجراء القانوني ضده .. إللي بيوصل للسجن أحياناً".