الإثنين 26 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

ديمقراطيو الكونجرس "على ركبة واحدة" تكريما لفلويد

جثا نواب ديمقراطيون في الكونجرس الأمريكية على ركبة واحدة، في تكريم صامت للرجل الأمريكي الراحل من أصل إفريقي جورج فلويد، الذي قتل على يد ضابط في الشرطة في مايو الماضي. وتقدمت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي النواب الذي جثوا على ركبهم لمدة 8 دقائق و46 ثانية، وهي المدة ذاتها التي ضغط فيها ضابط أمريكي على رقبة فلويد مما أدى إلى وفاته في 25 مايوم الماضي. وأشعل مقتل جورج فلويد في مدينة مينيابوليس في ولاية منيسوتا موجة من الاحتجاجات في مدن أمريكية عدة، بما فيها العاصمة واشنطن، مما اضطر الجيش للنزول إلى الشوارع لإخماد غضب الشارع.



 

ولم يعبأ آلاف المشيعين بالحر القائظ في ولاية تكساس الأمريكية، الاثنين، لإلقاء نظرة الوداع على نعش جورج فلويد، الذي أقيمت لجثمانه مراسم تأبين في إحدى كنائس هيوستن حيث نشأ.

 

وشارك في مراسم التأبين أسر الأمريكيين من أصول إفريقية، الذين قضوا في أعمال عنف مشابهة على يد قوات الشرطة الأميركية، والذين عادت أسماؤهم للواجهة مجددا وسط مطالب بإنهاء مظاهر العنصرية في البلاد.

 

وارتدى المشيعون قمصانا عليها صورة فلويد أو عبارة "لا أستطيع التنفس"، التي كررها الضحية مرارا أثناء توقيفه من ضابط شرطة مينيابوليس، في حين ارتدى فلويد حلة بنية اللون وهو مسجى في التابوت. وأعاد مقتل فلويد إلى الأذهان قضية إريك غارنر، الأميركي ذو الأصول الإفريقية الذي فارق الحياة عام 2014، بعدما خنقه شرطي أثناء اعتقاله في مدينة نيويورك. وأصبحت الكلمات الأخيرة للرجلين، وهي "لا أستطيع التنفس"، صرخة احتجاج في مظاهرات غاضبة على مستوى العالم، شارك فيها الآلاف رغم المخاطر الصحية في ظل جائحة فيروس كورونا.