الأحد 25 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عمال الغزل والنسيج بالإسكندرية يستغيثون من المعاش الإجباري

حالة من الحزن والاستياء يعيشها ٥٥٠ عامل وأسرهم بسبب تعرضهم للتعسف والتعنت  من قبل مجموعة من  رجال الأعمال المالكين لشركة الإسكندرية للغزل والنسيج الكائنة بمنطقة مطار النزهة على محور المحمودية الجديد. بالإسكندرية.



حيث قرر رجال الاعمال المالكين للشركة مستغلين الازمة الحالية وانشغال الدولة بفيروس كورونا المستجد بوقف انتاج الشركة وتصفيتها وبيع الارض التي تقدر بـ٣ مليار جنيه، وإجبار العاملين والضغط عليهم وإرهابهم لتقديم استقالتهم مقابل أجر شهرين على السنة مع العلم ان الاجر الشهرى للعاملين بالشركة متدنى وضعيف حيث ان متوسط الأجر الشهرى شامل لايتعدى ١٥٠٠جنيه أو الموافقة على النقل لفرع الشركة لمدينة السادات بمحافظة المنوفية.

حيث خالفوا بذلك جميع   قوانين العمل  وما قد يتعرض له هؤلاء العمال من اضرار نفسية واجتماعية ومادية من جراء انتقالهم للعيش في محافظة آخرى و وانتقال أبناءهَم لمدارس جديدة  وهو ما كان معه ان قامت النقابة العامة للغزل والنسيج بإرسال خطابات استغاثة لكل من وزير القوى العاملة واللواء رئيس المنطقة الشمالية العسكرية ورئيس الرقابة الإدارية واللواء محافظ الإسكندرية.

كما قام العمال بإرسال استغاثة عاجلة للرئيس عبدالفتاح السيسي وخاصة بعد  أخذ مجلس الإدارة قرارا بأعطاء العاملين  اجازة إجبارية منذ  عيد الفطر بالمبارك لاجل غير مسمى لنقل ماكينات الشركة لوحدة السادات بالمنوفية وبيع الجزء الباقى تمهيدا لبيع باقى ارض الشركة بعد ان قاموا ببيع خمسة افدنة من اصل ثلاثون فدان بمبلغ ٢٥٠مليون جنيه لمستثمرين  فرنسيين في وقتا سابق.