الخميس 2 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

غدا.. نظر قضية الضابط شهيد العدوان الثلاثي

تنظر محكمة النقض غدا الاثنين قضية الضابط مختار الراوى، الذي لفظ انفاسه فى احد معسكرات العدو خلال العدوان الثلاثى على مصر عام 1956.



كانت أسرته رفعت دعوى قضائية تطالب بإعتذار المتورطين من قوات العدوان على اسرة وتعذيبه داخل السجن حتى لفظ انفاس.

 كما طالبت بتعويض مادي لاسرته وابنائه حسبما تقدر المحكمة.

وحسب أوراق القضية المتداولة والتي قدمها نبيه الوحش المحامي للمحكمة الضابط مختار الراوى كان مشاركاً فى التصدى للعدوان الثلاثى عام 1956، الا ان القوات المعادية قامت بأسره مع اخرين، وخلال إستجوابه لفظ انفاسه نتيجة التعذيب، وهو ما تمنعه المواثيق والمعاهدات الدولية، وان ما فعله العدوان يعتبر جريمة حرب. 

ومن الجرائم المنصوص عليها قانونياً بإنها لا تسقط بالتقادم، وهو ما دفع اسرته الى مقاضاة المتورطين، مطالبين بإعتذار رسمي من الدولة المعنية وتعويضاً انفاذا للقوانين الدولية.