الأحد 12 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الجيش الليبي يكشف نوايا عملاء تركيا من اطلاق الشائعات

 نشر اللواء أحمد المسماري عبر صفحة الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ايجازا لابرز ما تضمنه مؤتمره الصحفة الذي عقده مساء أمس الأربعاء ببنغازي وقال المسماري: لمدة طويلة ونحن نواجه الإعلام المعادي المضلل والكاذب وذلك ببثهم للشائعات وتزييف الحقائق عبر غرف عمليات إعلامية في تركيا وفي الداخل.



 وتابع الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، قائلا:  في الأيام الماضية بثوا شائعات سوداء مفادها حصول القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية على طائرات حربية جديدة. - وأضاف المسماري: نحن نعلم نوايا تركيا وعملائها لذا أصدرنا بيان إعلامي حول أصلاح بعض الطائرات الحربية القديمة من قبل عناصر الشؤون الفنية من مهندسين وفنيين وتم رفع كفاءة الطائرات وتمديد عمرها وإدخالها للخدمة الفعلية لدعم العمليات الحربية الجارية.

 أشار إلى أنه أكد فى أكثر من مناسبة إن الحظر على دخول الأسلحة إلى ليبيا يطبق على القيادة العامة بصرامة وشدة.

وأوضح أن إعادة تمركز وتموضع قوات الجيش الوطني الليبي  في محاور القتال حول طرابلس وتمكن الوحدات من الامساك بمواقع استراتيجية وحاكمة أداء إلى خسائر كبيرة في صفوف التكفيرين والميليشيات والمرتزقة السورين والاتراك مما دفعهم إلى اطلاق الشائعات المضللة من أجل التأثير على الرأي العام الدولي وتبرير الغزو التركي لليبيا وتصعيد الموقف بإدخالها أنواع أخرى من الأسلحة وخاصة الطائرات الحربية المتطورة.

وشدد "المسماري"  على أن أي تصعيد تركي يقابله تصعيد من قبل الجيش الوطني الليبي وبالتالي الغزو التركي يدفع بالموقف إلى التصعيد وكذلك يؤدي إلى دعم التنظيمات التكفيرية المتطرفة مثل داعش وبقايا القاعدة مما يهدد الأمن والسلم الدوليين والأمن الإقليمي.