السبت 15 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الناتو يرفض اقتراحا روسيا بضبط النفس في زمن كورونا

انتهت المفاوضات بين حلف شمال الأطلسي وروسيا بشأن تعليق المناورات الحربية وضبط النفس العسكري خلال جائحة الفيروس التاجي بالفشل، بسبب إصرار الناتو على المضي قدما في نشاطاته العسكرية.



 

وكشفت صحيفة "كوميرسانت" اليوم، أن الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبرج، رد سلبا على رسالة وجهها له وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، تتضمن اقتراحا بتعليق النشاطات العسكرية لكلا الجانبين، تحت ذريعة أن التحركات العسكرية للناتو هي نشاط دفاعي بطبيعته ويرتبط بالتهديد الروسي. وفي الوقت نفسه، دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي الناتو وزير الخارجية الروسي إلى تحديث وثيقة فيينا بشأن تدابير بناء الثقة والأمن بين الطرفين التي تم التوصل إليها عام 2011، لكن موسكو رفضت ذلك، على اعتبار أن هذه الوثيقة عفا عليها الزمن بعدما اقترب الحلف بقواته من حدودها، وأكدت أن نشاط قواتها دفاعي بطبيعته وضمن حدودها المعترف بها وليس قرب حدود الدول الغربية.