الأحد 5 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

رفض زوجها الصلح قبل العيد

انتحار ربة منزل وطفلتها بحبوب الغلال السامة بالبحيرة

شهدت قرية فرهاش بمحافظة البحيرة، واقعة محزنة عقب انتحار ربة منزل وطفلتها بتناول حبة الغلال السامة، لرفض زوجها عودتها لمنزل الزوجية وحرمانها من ابنيها بسبب خلافات زوجية.



 

كان اللواء مجدي القمري، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن البحيرة، قد تلقى إخطارًا من اللواء ريمون عوض، نائب مدير الأمن الأجهزة الأمنية مديرية أمن البحيرة، يفيد بوصول كل من ليلى. ش.ع 29 سنة ربة منزل، ومقيمة بمنزل أهليتها بقرية فرهاش بدائرة مركز حوش عيسى، وابنتها ريهام.م.ح عامين، جثتين هامدتين ادعاء تناول حبوب الغلال السامة.

 

انتقل ضباط المباحث الجنائية، لمكان الواقعة وبسؤال أهلية المجني عليه وإجراء التحريات الأولية توصلت إلى وجود خلافات بين المجنى عليها وزوجها المقيم بقرية أدفينا بمركز رشيد، وتوجهها عقب ذلك لمنزل عائلته، وقام أشقاؤها باصطحابها وأبنائها الثلاثة، ولدين وبنت، لمنزل زوجها لقضاء العيد والصلح بينهما، إلا أن الزوج رفض عودتها وقام بطردها وابنتها وقام باحتجاز الولدين، وأخبرها بتطليقها عقب انتهاء أيام العيد، وإصابة المجني عليها بحالة نفسية سيئة قامت إثرها بمغافلة أفراد الأسرة وتناولت حبة الغلة القاتلة وقامت بإعطاء ابنتها الطفلة حبة أخرى، وتم نقل الجثتين لمشرحة مستشفى حوش عيسى المركزي.

 

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتباشر النيابة العامة برئاسة المستشار أحمد راجح وكيل النائب العام التحقيق بإشراف المستشار مصطفى الشرقاوي مدير نيابة حوش عيسى، وأمر المستشار محمد شلبي المحامي العام لنيابات وسط دمنهور الكلية بتكليف إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة وظروفها.