الخميس 9 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

غرق مركب لمهاجرين غير شرعيين بتونس

أعلنت السلطات التونسية اليوم (السبت)، انتشال جثة شخص وفقدان ستة آخرين اثر غرق مركب لمهاجرين غير شرعيين قبالة سواحل محافظة صفاقس أثناء محاولتهم التسلل خلسة إلى السواحل الإيطالية.



 

 

ونقلت وكالة الأنباء التونسية الرسمية عن العقيد مراد المشري المدير الجهوي للحماية المدنية (الدفاع المدني) بمحافظة صفاقس، قوله إن 13 مهاجرا غير شرعي نجوا من حادث الغرق، فيما انتشلت وحدات الحرس البحري جثة واحدة، والبحث مازال جاريا عن ستة مفقودين.

 

 

وأوضح أن المركب كان على متنه 20 مهاجرا غير شرعي كلهم من تونس، عندما غرق في حدود منتصف ليلة الجمعة-السبت قبالة سواحل بلدة طينة بمحافظة صفاقس.

 

 

وأضاف أن التحقيقات لا تزال جارية مع الناجين لمعرفة عدد الركاب والمفقودين وهوياتهم على وجه الدقة وكل ملابسات هذه الحادثة.

 

 

وعرفت سواحل محافظة صفاقس خلال الأيام القليلة الماضية تزايد محاولات الهجرة غير الشرعية، حيث أوقفت السلطات التونسية أمس الجمعة، 51 مهاجرا غير شرعي من جنسيات افريقية مختلفة أثناء محاولتهم العبور إلى السواحل الإيطالية انطلاقا من سواحل محافظة صفاقس.

 

 

وقبل ذلك بيوم واحد، أعلن العميد حسام الدين الجبابلي الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للحرس الوطني، أن وحدات تابعة للبحرية التونسية أحبطت، ثلاث محاولات للهجرة غير الشرعية، تم خلالها توقيف 124 شخصا.

 

 

وتعاني تونس من ظاهرة الهجرة غير الشرعية باتجاه ايطاليا انطلاقا من سواحلها الممتدة على طول 1300 كيلومتر، حيث عادة ما تتزايد خلال فصل الصيف.

 

 

وتُعتبر جزيرة "لامبيدوزا" الإيطالية، المحطة الأولى للمهاجرين غير الشرعيين، خاصة وأنها أقرب نقطة إلى الشواطئ التونسية حيث تبعد عنها نحو 80 كيلومترا فقط.