الأحد 5 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

نقابة الأطباء تطالب بلقاء وزيرة الصحة لبحث أزمة تكليف دفعة مارس 2020

رداً على بيان وزارة الصحة، الذي صدر أمس، بخصوص تكليف الأطباء دفعة مارس ٢٠٢٠، خاطبت نقابة الأطباء الوزارة لإفادتها ببعض التفاصيل، حتى يتسنى لها  دراسته.



 

وتساءلت النقابة، هل القرار يعنى أنه سيتم تكليف من يرغب طبقاً للنظام الجديد فورا، مع تكليف من يرغب للعمل بالمستشفيات لمدة سنتين، ثم يحق له الالتحاق بالنظام الجديد نفسه بعد سنة، أم أنه سيتم تطبيق النظامين فى نفس الوقت، والنظام القديم يجمع تفاصيلهم؟.

 

وعبرت النقابة عن ترحيبها بعقد لقاء عاجل يضم مسؤولى وزارة  الصحة من ممثلي النقابة وشباب الأطباء لسرعة حل المشكلة.

 

وجاء البيان كالتالى .. الدكتورة هالة زايد (وزيرة الصحة)، تحية طيبة وبعد-

 

- بالإشارة لإعلان وزارة الصحة عن تكليف الأطباء الذين لم يتقدموا لحركة التكليف، يوم السبت المقبل، وذلك طبقا لرغبتهم كالتالى:

 

الأول: تكليف الأطباء فى احدى التخصصات الطبية مع الحاقهم ببرنامج الزمالة المصرية فور استلامهم التكليف.  

 

الثاني: يتم تكليف الطبيب "ممارس عام" بمستشفيات وزارة الصحة والسكان، طبقا لاحتياجات الوزارة فى إطار خطتها لمواجهة فيروس كورونا، وذلك لمدة عامين، على أن يتم السماح لمن يرغب للتقدم للزمالة المصرية فى مختلف التخصصات بعد عام من العمل الفعلي.

 

- نحيطكم علما بأن هذا القرار غامض نظرا لعدم الإعلان عن تفاصيله، متساءلة:

 

1- هل معنى القرار أنه سيتم تكليف من يرغب طبقا للنظام الجديد فورا، مع تكليف من يرغب للعمل بالمستشفيات لمدة سنتين ثم يحق له الالتحاق بالنظام (الجديد نفسه) بعد سنة؟.

 

2- أم أنه سيتم تطبيق النظامين فى نفس الوقت، ويكون الطبيب مخيرا بين النظام الجديد والنظام القديم بجميع تفاصيلهم؟، وبرجاء إفادتنا بجميع التفاصيل حتى يتسنى لنا دراستها.  

 

كما ترحب النقابة بعقد لقاء عاجل، يضم مسؤولى وزارة الصحة، مع ممثلي النقابة، بحضور ممثلى شباب الأطباء، لسرعة وضع حلول لهذه المشكلة.