السبت 23 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

15 نصيحة لتنظيم تناول الأكل والشرب في العيد

عادة ما تصاب المعدة بعد رمضان بنوع من الارتباك، لأن كثيرين يشعرون بشراهة تجاه الأكل خلال أيام العيد فيتناولون الأكل في أي وقت وبكميات كثيرة، مما يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل الصحية، لذا تقدم دكتورة جيهان الدمرداش، أخصائية التغذية العلاجية والسمنة والنحافة، مجموعة من النصائح لتنظيم تناول الأكل والشرب في العيد، وذلك كما يلي:



 

-  يجب شرب الماء قبل الأكل مما يسمح بتناول كميات أقل من الطعام.

 

- ينصح بتجنب المشروبات الغنية بالسكر كالمشروبات الغازية.

 

- يجب الأكل ببطء والاستراحة لأن إشارة الشبع تحتاج إلى 20 دقيقة حتى تصل إلى الدماغ، لذلك ينصح بمضغ الطعام جيداً.

 

- يجب عدم التوجه إلى تناول الوجبة الرئيسية بعد الانقطاع ساعات طويلة عن الأكل مع ما ينتج من ذلك من شعور بالجوع والحرمان فتزيد الشراهة في الأكل ويصعب ضبط الشهية، وهنا تكمن أهمية الوجبات الصغيرة الموزعة خلال النهار.

 

- يجب العمل على عودة الانتظام في الأكل في 3 وجبات أساسية من فطور وغداء وعشاء، إضافة إلى الوجبات الصغيرة الصحية.

 

- يجب أن يحتوي الطبق الذي نتناوله على الخضر والنشويات والبروتينات على أن تكون الكمية الكبرى فيه من الخضر كالسلطة أو الخضر المتبلة أو المشوية لاعتبارها تعطي إحساساً بالشبع بسبب غناها بالألياف.

 

- من المهم التذكير بضرورة ألا ترتكز السلطة على الدهون التي قد تكون موجودة عادة في الصلصة، فالافضل أن تتكون الصلصة بشكل أساسي من الحامض والخردل مع القليل من زيت الزيتون.

 

- قد تكون البروتينات من السمك من الأفضل اختيار الأصناف القليلة الدهون وأن تطهى بطريقة الشي لا القلي.

 

- يجب اختيار صدر الدجاج دون جلد وتجنب الجوانح والأفخاذ قدر الإمكان.

 

- ينصح بتناول لحم البقر لا لحم الغنم لغناه بالدهون.

 

- يجب الحد من تناول النشويات كالمكرونة و الأرز والبطاطس بل يمكن تناول كمية معتدلة منها بمعدل كوب أو كوب ونصف الكوب في الطبق كحد أقصى.

 

- أثناء الاجتماع حول المائدة من المهم عدم التركيز على الأكل حصراً بل يمكن التحدث مع العائلة أو الأقارب أو الأصدقاء، فالعيد يشكل فرصة للقاء الأشخاص الذين نحبهم.

 

- ينصح بوضع خطة لما سيتم تناوله خلال الوجبة والتركيز على الأطعمة القليلة الوحدات الحرارية والتي تعطي إحساساً بالشبع خصوصاً النشويات الكاملة كالخبز الكامل والأسمر والشوفان والبرغل والخضر. 

 

- ضرورة الحد من الرغبة في تناول الحلويات بتناول الفاكهة التي تعتبر مصدراً صحياً للسكر الطبيعي ويمكن أن يساعد تناولها في تأمين الشعور بالاكتفاء.

 

 - ممارسة الرياضة ضرورية ولابد من تخصيص نصف ساعة أو ساعة من رياضة المشي أو السباحة أو الرقص أو أي من أنواع الرياضة التي نحبها لزيادة قدرة الجسم على حرق الوحدات الحرارية.