السبت 15 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

إشادات بأداء إنعام سالوسة في "الفتوة" ومغردون يصفونها بـ "المدرسة" الفنية"

 خطفت الفنانة أنعام سالوسة الأضواء في مسلسل "الفتوة" بأداء دور أم حسن الجبالي بسلاسة ويسر وبدون تعقيدات بشكل جعلها ترتبط بأذهان الكثير من المشاهدين.



 

 

عبر بذلك مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي والنقاد واعتبروا أنها "مدرسة" فنية خاصة مشهد وفاتها في حلقة أمس الاثنين بالمسلسل، ورأوا أنها بهذا المشهد قدمت أهم مشاهد المسلسل ونجحت في دقيقة واحدة أن تبكى مصر كلها.

 

 

وقال مغردون إن سالوسة حركت مشاعر الحزن الشديد لأنها مثلت الدور وهي ميتة، وهو أمر صعب للغاية، بينما رأي اخرون أنها أتقنت المشهد حد البراعة التي جعلت القلوب تبكي قبل العيون، وأكدت القديرة قدراتها في تقديم كل الأدوار بتلقائية شديدة. 

 

 

واعتبرت الناقدة رشا سلامة أن أنعام سالوسة تعد أبرز وجوه رمضان الحالي وأداءها كان مذهلا لأنها قدمت دورها في المسلسل بسلاسة وبطريقة السهل الممتنع، ما جعل كل مشاهدها تحتاج إلى دراسة.

 

 

وأشارت إلى أن مسلسل "الفتوة" عمل جيد مكتمل العناصر لانه يقدم نوعية درامية ذو قيمة تاريخية رصدت الوضع الطبقي وبعض التفاصيل المهمة في الحياة اليومية ، لافتا إلى أن مسلسلات الأكشن هذا العام تفوقت كثيرا عن غيرها من الأعمال.

 

 

وتتناول أحداث المسلسل الحياة الاجتماعية في حي (الجمالية) قبل مائة عام، من خلال شخصية الفتوة، والأفراد المحيطين بها، كما يتناول بعض الأحداث الأخرى المتعلقة بالحارة المصرية قديما، وتحديدا مع بداية القرن العشرين، حيث يسلط الضوء على عصر الفتوات والصراعات التي دارت خلال هذا العصر.