الخميس 9 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزير التنمية المحلية يجري اتصالات مع محافظ الدقهلية للاطمئنان على حالته الصحية

أجرى محمود شعراوي وزير التنمية المحلية عدة اتصالات هاتفية مع الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية للاطمئنان على صحته بعد أن أُعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد..معربا عن خالص تمنياته بسرعة الشفاء العاجل، والعودة لممارسة عمله بصورة طبيعية بديوان عام المحافظة.



وقال وزير التنمية المحلية - في بيان اليوم الثلاثاء - إن هناك تنسيقا مستمرا بين محافظ الدقهلية ونائبه هيثم الشيخ لمتابعة سير العمل بالمحافظة وكافة الملفات العاجلة وعلى رأسها تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي فيما يخص إزالة التعديات على أراضي وأملاك الدولة، وتكليفات مجلس الوزراء فيما يخص الإجراءات الاحترازية والوقائية الخاصة لمنع انتشار فيروس كورونا خاصة القرارات الأخيرة التي أعلنها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء فيما يخص أجازة عيد الفطر المبارك. 

وأوضح شعراوي أنه سيتم تعقيم وتطهير ديوان عام محافظة الدقهلية وبعض أماكن العمل التي تردد عليها المحافظ خلال الأسبوع الجاري، فضلا عن إجراء تحاليل لجميع العاملين بالديوان العام للمحافظة والمخالطين للمحافظ للاطمئنان على صحتهم. 

وفي السياق ذاته، أكد وزير التنمية المحلية أنه استقبل محافظ الدقهلية يوم الأحد الموافق ١٠ مايو الجاري بمقر الوزارة لمتابعة وبحث عدد من الملفات الهامة بالمحافظة، مؤكدا أن الوزارة قامت خلال الزيارة باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا من قياس درجة الحرارة للمحافظ عقب وصوله للوزارة. 

وأوضح وزير التنمية المحلية أنه تم أيضا خلال اللقاء الحفاظ على المسافات البينية والبعد الاجتماعي وعدم المصافحة بالأيدي طبقا لتوصيات وزارة الصحة المصرية..مشددا على أنه يتم تعقيم وتطهير الديوان العام للوزارة وكافة المباني التابعة لها أكثر من مرة على مدار الأسبوع، والمصاعد ووسائل نقل العاملين والكشف عليهم وعلى كافة المترددين على الوزارة باستخدام أجهزة قياس الحرارة. 

وأشار شعراوي إلى أنه تم صرف كمامات على العاملين بالوزارة، و منع دخول أي موظف لمقر الوزارة دون ارتداء الكمامة والتنبيه على كافة المحافظات باتخاذ نفس الإجراءات الخاصة بارتداء الكمامات للموظفين والمترددين ، واستمرار أعمال التطهير والتعقيم لدواوين عموم المحافظات وكافة المباني الخدمية والحكومية بالتنسيق مع الجهات المعنية ومقار المراكز والمدن والأحياء والوحدات القروية.