الأربعاء 5 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مدير إعلام بالهيئة الإنجيلية: ندرس السيناريوهات المقترحة لعودة الصلاة بمختلف الكنائس

أعلن يوسف إدوارد مدير الإعلام بالهيئة القبطية الإنجيلية أنه سيتم عقد اجتماع للمجلس الإنجيلي العام ورؤساء المذاهب الانجيلية برئاسة الدكتور القس إندريه زكي وذلك خلال الفترة المقبلة لدراسة السيناريوهات المقترحة لعودة الصلاة بمختلف الكنائس الإنجيلية في مصر.



وقال إدوارد – في تصريح اليوم الاثنين لوكالة أنباء الشرق الأوسط - إن كافة القيادات الكنسية في انتظار قرارات الحكومة، وأن الجميع ملتزم بكافة الاجراءات الوقائية فور عودة الصلاة، وأنه في كل الأحوال سيكون هناك التزام بكافة المعايير التي سيتم وضعها لضمان كافة سبل الوقاية من فيروس كورونا المستجد. 

وأضاف أن هذه الاجراءات بالطبع ستشمل ارتداء الكمامات واستخدام المطهرات وحفظ المسافات والتباعد بين الأفراد وتنظيم الجلوس داخل الكنيسة، مع إعلان المواعيد وانتظامها حسب ما ترى كل كنيسة، إلى جانب إمكانية الاستعانة بأفراد الكشافة لتنظيم طريقة الدخول والجلوس مع مراعاة كافة سبل الحماية للجميع.

وأعلنت الكنيسة الإنجيلية في مصر بقيادة القس الدكتور إندريه زكي منع الصلوات وكافة الأنشطة الدينية والاجتماعية داخل جميع الكنائس على مستوى مصر، مع اقتصار اقامة صلوات الجنازة على أسرة المتوفي، وإقامة الأفراح بحضور 6 أشخاص فقط، في إطار الإجراءات الاحترازية التي تتبعها الكنيسة للوقاية من فيروس كورونا. 

كان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء قد أعلن في اجتماعه أمس إمكانية عودة إقامة الشعائر الدينية في المساجد والكنائس اعتبارا من منتصف شهر يونيو المقبل، وفقا لمجموعة من الاشتراطات والتعليمات التي يجب أن تراعى حماية للمواطنين من فيروس كورونا المستجد.