السبت 4 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عاجل.. الصحة العالمية: خطر فيروس كورونا مازال مرتفعًا والطريق طويل في مواجهته

 أكد الدكتور تادروس ادهانوم، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، أن خطر فيروس كورونا مازال مرتفعا وأن الطريق مازال طويلا فى مواجهته.



جاء ذلك في كلمته التي افتتح بها اليوم الاثنين أعمال الدورة الثالثة والسبعين لجمعية الصحة العالمية، والتي تجري على مدى يومين عبر الإنترنت لأول مرة فى تاريخ المنظمة، وتركز على تنسيق الجهود الدولية لمكافحة فيروس كورونا. 

وقال ادهانوم إن الفيروس عدو خطير وسريع وفتاك وينتشر بصمت وينتقل مثل حريق فى الغابة، وأنه لابد من معاملته بالعناية التي يستحقها، محذرا من أن وباء كورونا يهدد عقودا من التقدم فى مجال الصحة مثل خفض عدد وفيات الأطفال والأمهات وكذلك الملاريا وشلل الأطفال وغيرها.

ودعا الدول التي تقوم بتخفيف الإجراءات التي فرضتها لمواجهة فيروس كورونا إلى الحذر التام، مشيرا إلى أن الدول التي لا تمتلك أنظمة صحية جاهزة للتعرف على حالات الإصابة والعزل للمصابين عليها أن تكون حريصة للغاية.

وأشار إلى أن هناك الكثير مما تعلمه عن الفيروس فى الشهور الماضية، ومن ذلك أنه لا يوجد إجراء استطاع وحده أن يقدم الفارق فى مواجهة الفيروس، وأنه ليس هناك من حل سحرى أو من نهج يناسب الجميع، لافتا إلى التعلم والتكيف.

وأكد ادهانوم أن منظمة الصحة العالمية ملتزمة بالشفافية والمساءلة، معربا عن ترحيبه بالقرار المقترح على جمعية الصحة العالمية بإجراء عملية تقييم محايدة ومستقلة وشاملة وبنية حسنة للوقوف على ما جرى من عمل خلال الفترة الماضية. وأعلن ادهانوم أن المنظمة ستطلق فى أسرع وقت عملية تقييم مستقلة من أجل تقييم التجربة ورفع التوصيات وتحسين الاستجابة عالميا ووطنيا، وحذر من أن أكبر فشل يمكن أن يواجه العالم هو ألا يتعلم وأن يظل فى نفس حالة الهشاشة التي كان عليها عند مواجهة الوباء.

وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية إن العالم لم يعد يمكن له الاستمرار فى حالة فقدان الذاكرة التي اتسم بها الأمن الصحي لفترة طويلة، منوها إلى أنه آن الأوان لنسج هذا الأمن الصحي في سلسلة لا يمكن كسرها، وذلك حتى يكون العالم في أمان من تكرار مثل تلك الجائحة.

وأكد ادهانوم، فى كلمته، دعم المنظمة للاقتراح الذي كانت الدول الإفريقية قد تقدمت به العام الماضى لإنشاء نظام للاستعراض الدوري الشامل للوقوف على الجاهزية الصحية لكل بلد.

وحذر مدير عام منظمة الصحة من أن جائحة كورونا تهدد باعاقة تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مؤكدا أنه يجب أن تعلم الجميع أن الصحة ليست من الكماليات، وأن الاستثمار فى الصحة هو الطريق إلى الأمن والازدهار والسلام، وأن العالم وأكثر من أي وقت مضى هو بحاجة إلى منظمة صحة عالمية قوية.