الثلاثاء 14 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

السودان.. 5 آلاف متطوع لمواجهة كورونا

مددت لجنة الطوارئ الصحية في السودان حظر التجوال في الخرطوم 15 يوما إضافية في ظل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا التي تجاوزت ألف حالة.



يأتي هذا فيما تنشط مجموعات كبيرة من الشباب ولجان المقاومة التي تشكلت خلال ثورة ديسمبر التي أطاحت بنظام البشير، في تجهيز وتوزيع الوجبات والمعقمات والألبسة الواقية وغيرها من المعينات للكوادر الطبية في إطار الحرب الشرسة التي يخوضونها ضد جائحة كورونا التي يواجهها السودان في ظل نظام صحي يفتقد للكثير من المقومات بسبب السياسات الخاطئة التي اتبعها نظام البشير والتي دمرت العديد من القطاعات الحيوية.

 

ورصدت "سكاي نيوز عربية" أكثر من 62 مبادرة يقودها أكثر من 5 آلاف متطوع من الجنسين، وتعمل بتنسيق كامل مع السلطات الصحية والمحلية ولجان المقاومة في مختلف أحياء المدن السودانية.

 

وإضافة للعون المباشر للمستشفيات والمراكز العلاجية والمؤسسات الاجتماعية، أسهمت مبادرات لجان المقاومة في الأحياء في حل أزمات الخبز والغاز والسكر والدقيق والكثير من المواد الاستهلاكية مما خفف من ضغط عمليات الإغلاق.

 

وبفضل تلك المبادرات كانت السلع الأساسية المهمة توزع في الكثير من الأحياء في مختلف المدن السودانية بأسعار تقل بنحو 25 إلى 30 في المئة من الأسعار التي تباع بها في الأسواق.

 

بالنسبة لسعود منير الناشط في لجان المقاومة والخدمات في منطقة بري اللاماب في وسط الخرطوم فإن ما يقومون به من دعم يأتي انطلاقا من الإيمان بأن جهود مواجهة جائحة كورونا يجب أن لا تقتصر على الجهات الرسمية لأن المسؤولية تقع على الجميع.

 

ويلخص منير الجهود التي يقومون بها في تعقيم المساكن والمتاجر والأماكن العامة المنتشرة في وسط الأحياء إضافة إلى توفير السلال الغذائية لأصحاب الأعمال البسيطة المتأثرين بعملية الإغلاق والقيام بحملات التوعية والتثقيف وتوزيع المعقمات.

 

وكجزء من العمل المجتمعي، يبذل شباب لجان المقاومة والخدمات في منطقة العمارات جهودا كبيرة لتوفير أكثر من 500 وجبة يوميا للكوادر الصحية والمرضى في المستشفيات القريبة من المنطقة.