الثلاثاء 26 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عاجل.. الجامعة المصرية اليابانية تطور نظاما للحد من انتشار العدوى بالمستشفيات 

تمكن فريق من الجامعة المصرية اليابانية، بالتعاون مع شركة (بى سى بلانت) من تطوير نظام لمراقبة والحد من انتشار العدوى في المستشفيات، حيث يمكن لهذا النظام التأكد من أن كل العاملين يلتزمون بتعقيم أياديهم قبل وبعد التعامل مع المرضى، إذ يعطى صورة واسعة تساعد على الحد من انتشار العدوى داخل المستشفى، عن طريق التقارير اليومية والتنبيهات اللحظية.



 

وذكرت الجامعة - في بيان أصدرته اليوم الأحد - أنه شارك في تطوير النظام الجديد للمراقبة والحد من انتشار العدوى الدكتورة مها الصبروتى، والدكتور أحمد علام، موضحة أن النظام الجديد يتكون من شارة إلكترونية يرتديها مقدم الخدمة في المستشفى وتخصص شارة لكل طبيب أو ممرض، كما يضم قارئ آلي يوضع بجانب كل سرير في المستشفي، وموزع كى للمطهر، وخوارزمية مخزنة علي الخادم الرئيسي، وأيضا مُخزن عليه رسم تخطيطي للمستشفي بجميع غرفها وأقسامها.

 

وأضاف البيان، أنه عند بدء العمل يرتدي مقدم الخدمة في المستشفى الشارة الإلكترونية وقبل التوجه لمريض جديد يجب عليه المرور على المطهر والقيام بعملية التعقيم وفقا لقواعد منظمة الصحة العالمية، وحينها تضىء الشارة التي يحملها ضوء أخضر ويمكنه التعامل مع المريض، ثم تضىء الشارة لون أحمر بعد التعامل مع المريض وقيام القارئ المعلق بجوار سرير المريض بقراءة شارة الطبيب وإرسالها إلى الخادم الرئيسي، وعليه يتعين على الطبيب إجراء التعقيم من جديد قبل الانتقال لمريض آخر.

 

وأشار إلى أنه في حالة نسيان الطبيب سهوا عدم القيام بالتعقيم يقوم القارئ المثبت عند المريض الجديد بإطلاق صافرة تحذيرية عند قراءة شارة الطبيب واكتشاف عدم التعقيم من خلال قاعدة البيانات، ويكون ذلك تنبيها لكل من الطبيب والمريض بوجوب إجراء الطبيب عملية التعقيم قبل الكشف.

 

ونوه البيان بأن الفريق البحثي بالجامعة قام بتطوير سوار ذكى يمكنه متابعة العلامات الحيوية للمرضى، مثل درجة الحرارة وغيرها وإرسالها بصورة منتظمة إلى قاعدة البيانات، مما يشكل نواة لمنتج جديد قادر على متابعة المرضى في فترة العزل الصحي.

 

وبين أن من بين أهم مخرجات المشروع تطوير موزع ذكى لسوائل التطهير، والذي تم التقدم لتسجيله كبراءة اختراع، وهو نواة للمشروع الممول من أكاديمية البحث العلمى "تحسين وإنتاج على نطاق واسع لموزع ذكى لسوائل اليد المطهرة" من خلال برنامج "طبق فكرتك"، والذي اشتركت فيه الجامعة مع شركة (نيو بى سى بلانت) لتطوير الموزع الذكي، والذي يقوم بالتعرف علي من قام باستخدامه من خلال شارة إلكترونية يرتديها مقدم الخدمة في المستشفي، والتي تسجل استخدام المستخدم للجهاز، كما يحتوى الموزع على مجموع من المستشعرات التي تتأكد من توزيع كمية مناسبة لسائل التعقيم وقيام مقدم الخدمة بالقيام بعملية التعقيم بطريقة سليمة وتسجيل ذلك في قاعدة البيانات.

 

ويهدف المشروع إلى تطوير الموزع الذكى بحيث لا يقتصر عمله على المستشفيات فحسب بل استخدامه في كافة المنشآت العامة وإنتاجه على نطاق اقتصادى واسع يساعد على فكرة التعايش مع الفيروس التزامًا بالإجراءات الاحترازية

 

وعلى جانب أخر، يشرف ذات الفريق البحثى (الدكتورة مها الصبروتى، والدكتور أحمد علام) على مجموعة واعدة من طلبة كلية الإلكترونيات والاتصالات والحاسبات في مرحلة البكالوريوس لتطوير تطبيق محمول يتمكن من متابعة الأفراد فى المنازل والتجمعات وتنبيهم عند تجاوز مسافات البعد الاجتماعى أو الاقتراب من أشخاص مشتبه في إصابتهم بالعدوى.