الخميس 9 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

صحة الشرقية تشارك في اجتماع إدارة أزمة كورونا بالمنشآت الصناعية

شاركت صحة الشرقية، في جلسة الأعمال الثانية للجنة العليا لإدارة ومتابعة الإجراءات الاحترازية، للوقاية من فيروس كورونا المستجد بالمناطق الصناعية، برئاسة الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، حيث شارك الدكتور هشام شوقي مسعود، وكيل وزارة الصحة، وبحضور أعضاء مجلس النواب بالعاشر، وأعضاء اللجنة، وذلك بمقر مجلس الأمناء، بجهاز مدينة العاشر من رمضان.



 

وأكد المحافظ خلال الجلسة، ضرورة إلزام أصحاب المنشآت الصناعية والغذائية، بالتطبيق الحاسم للإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، والحد من انتشاره، حفاظاً على صحة وسلامة العاملين بها، وضمان استمرارية القوي الإنتاجية، وعدم تعطل حركة الاستثمار، حيث تم تشكيل لجنة عليا للتفتيش على المصانع والشركات والمنشآت الصناعية،  للتأكد من تنفيذ الإجراءات الاحترازية التي يجب اتباعها بجميع المصانع، للوقاية من انتشار فيروس كورونا، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية الصارمة، حيال غير الملتزمين.

 

أوضح المحافظ، أن اللجنة المشكلة للمرور علي هذه المنشآت، لن تضم أعضاء من نفس ذات المكان محل المرور، ولكن من أماكن أخرى، حتى يتم العمل بمنتهى المصداقية والشفافية، دون محاباه لأحد، أو تغيير للواقع المرصود، مشيرًا إلي أنه تنفيذًا لتعليمات رئيس مجلس الوزراء بضروره التزام جميع العاملين بالمشروعات القومية، بالإجراءات الاحترازية وإتباع وسائل الحماية الشخصية أثناء أداء الأعمال مع توقيع الغرامات على الشركات غير الملتزمة.

 

 وأضاف الدكتور هشام مسعود، بأنه لابد من زيادة الوعي لدي العاملين لعدم الإضرار بأنفسهم وأسرهم، مع وجود التقنيات الحديثة في ضبط آليات العمل بما يتماشى مع الظروف الراهنة، مع تحديد خطوط سير العاملين داخل المنشآت الصناعية، وتحديد مواقعهم داخل خطوط الإنتاج، وداخل الباصات، مقدماً الشكر لبعض المنشآت الصناعية علي تعاونها في مواجهة هذه الأزمة خلال تلك الفترة.

 

وخلال الاجتماع أكد محافظ الشرقية، أنه تم إصدار قرار رقم 5682 لسنة 2020، بتشكيل لجنة فرعية تقوم بالمتابعة اليومية للمصانع بالمناطق الصناعية، للتأكد من تنفيذ الإجراءات الاحترازية، التي يجب اتباعها بجميع المناطق للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد، والمتمثلة في الالتزام بتوفير جميع الأدوات اللازمة للوقايهدة من الفيروس، مثل (جهاز الكشف الحراري - مواد النظافه والتطهير - الكمامات الواقية - القفازات) وأي مستلزمات أخري، والتزام كل مصنع بتحديد مندوب أو مسؤول القوي البشرية، للتعامل مع اللجنة المسؤولة لمراجعة الإجراءات، لاستمرار التنسيق المطلوب في جميع الأحوال، التزام كل مصنع بالتعامل مع جميع المحلفات (مهمات الوقاية) علي أنها نفايات ذات طبيعة خاصة للتعامل معها بالطرق السليمة، والتخلص منها بالطرق الصحيحة المنصوص عليها، التزام كل مصنع بتوفير مكان منعزل لأي حالة اشتباه لحين نقلها إلي المستشفى بمعرفه المصنع، التزام كل مصنع بعمل لوحات إرشادية للتوعية داخل المصنع عن الفيروس ومخاطره.

 

 

إضافة إلى التزام كل مصنع بتعقيم المصنع بالكامل يوميا وبشكل دوري، التزام أصحاب المصانع بتعقيم السيارات التي تنقل العاملين للمصنع، والتأكد من ارتداء السائق والعاملين للكمامات داخل الأتوبيس، وعدم السماح بركوب أكثر من 60% من قوه الأتوبيس وفي حالة المخالفة، يتم سحب رخصة السائق، التزام أصحاب المصانع بأن الأتوبيس المخصص لنقل العاملين بالأسماء، وعدم تغييرهم، بحيث إذا ظهرت إصابة في أي عامل، يتم التعرف على المخالطين في الأتوبيس. 

 

أوضح محافظ الشرقية، أنه في حاله  مخالفه المصنع للاجراءات المشار إليه، في هذا القرار وعدم التعامل بإيجابية في الاشتباه لوجود حالة أو أكثر مصابة بالفيروس من قبل إدارة المصنع، يتم إيقاف العمل بالمصنع لمدة 48 ساعة لإزالة المخالفة، وتوفيق الأوضاع، وفقا للإجراءات الاحترازية، وفي حالة العودة لإرتكاب المخالفة، والإصرارعليها يتم غلق المصنع، لمدة 14 يومًا كفترة حضانة الفيروس واستكمال كافه الاجراءات، وإعداد تقرير للعرض على المحافظ لاتخاذ ما يلزم.