الجمعة 3 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

 توقعات بانتعاش العقارات وارتفاع الأسعار بنسبة 20% ما بعد "كورونا"

محمد الحصى وكيل لجنة الاسكان بمجلس النواب
محمد الحصى وكيل لجنة الاسكان بمجلس النواب

أكد حسام نور، الخبير العقاري أن الفترة الحالية هى الأفضل لشراء العقارات، نظرا لضعف الإقبال وتسابق الشركات العقارية على طرح العروض والمزيد من التيسيرات والتسهيلات للبيع، وذلك بسبب أزمة كورونا.



 

 

وقال نور فى تصريحات تلفزيونية، إن السوق العقارية قادرة على تجاوز الأزمة الحالية، والعقارات تعتبر سلعة ضرورية لا غنى عنها والسكن حاجة أساسية، حتى لو تراجع الإقبال حاليا، سيكون هناك طلب مؤجل، ويرتفع الإقبال الفترة المقبلة.

 

 

وأكد أن هناك بعض الشركات تطرح عروض إضافية، وهى فرصة جيدة للشراء حاليا، وتوقع ارتفاع أسعار العقارات بنسبة 20% خلال الفترة ما بعد أزمة كورونا، وذلك بالتزامن مع انتعاشة قوية بالسوق، لافتا أن السوق حاليا تتجه عرضيا، وخلال الفترة المقبلة ستتجه للصعود.

 

 

وأشار إلى أن العقار السكني، سيظل الأكثر إقبالا من المواطنين مقارنة بالعقار التجاري، والذي يشهد نوعا من المضاربة ويعد استثمارا عاليا المخاطرة، لأنه يرتبط بعوامل ومعايير عديدة، وشدد على ضرورة حسن اختيار موقع المشروع والفرصة الاستثمارية به.

 

 

فيما أكد النائب محمد الحصي، وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، على أهمية الإسراع فى ملف تقنين الأراضى بالمحافظات والمدن الجديدة، لافتا إلى قطع شوط كبير بالملف الفترة الماضية، وحدث تباطؤ قهري به بعد أزمة كورونا.

 

 

وأشار إلى أن البت فى ملفات تقنين الأراضى، سيوفر إيرادات بمليارات الجنيهات، تنعش خزينة الدولة، بالإضافة لتحقيق انتعاشة كبيرة بالسوق.

 

 

وأبدى اندهاشه من تعطل الملف فى بعض المدن الجديدة، وتأخر البت فى ملفات التقنين،  قائلا "لا أجد أى مبررات لتأخر البت فى ملفات التقنين فى بعض المدن الجديدة، ولا بد أن نتعايش مع الظروف الحالية لاستمرار عجلة الاقتصاد القومي".