الخميس 9 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تلال الشيكولاتة الفلبينية.. دموع عملاق حزين

تقول الأسطورة إن هذه التلال التي تتراص بجانب بعضها البعض في تناغم فريد ويطلق عليها تلال الشيكولاتة هي الدموع الجافة لعملاق مفطور القلب فما قصتها؟



 

نصحبك اليوم عزيزي القارئ في جولة سريعة بالصور لمشاهدة ظاهرة طبيعية تعود لآلاف السنين وهي تلال الشيكولاتة في بوهول في الفلبين التي يبلغ عددها 1268 على مساحة 50 كم مربع  بارتفاع يصل إلى 120 متر ، والتي صنفت عام 1988 من طرف الحكومة الفليبنية كمعلم وطني، وأيقونة جيولوجية للدولة .

 
 
 

 

 
 

 

تشكلت قمم هذه التلال من الأحجار الجيرية المخروطية بفعل حركات المياه والتآكل على مدى آلاف السنين. حيث كان البحر يغطي هذه الجزيرة في العصور الجيولوجية القديمة منذ آلاف السنين. وتسمى هذه الظاهرة الجيومورفولوجية Cockpit karst وهى ظاهرة تحدث فى المناطق الجيرية الرطبة.

 

 
 

 

 

 

يمكن لزائر تلال الشيكولاتة التمتع بركوب التلفريك والتقاط الصور الفوتوغرافية وسط الحياة البرية الساحرة وكذلك تسلق المرتفعات والتمتع برؤية بانورامية للمكان ، ومن اللافت للنظر ارتداء أن الزائر لابد له من ارتداء أحذية طويلة نظرا لأن هذه التلال تعد بيئة مثالية للنمل الذي يعيش فيها باعداد كبيرة.

 

 

 

ارتبطت تلال الشيكولاتة بالعديد من الخرافات والأساطير القديمة منها قيام تناحر عملاقيين بإلقاء الحجارة والصخور على بعضهما ، حتى خارت قواهما، وقد نسي العملاقان عداءهما وأصبحا أصدقاء، ولكن عندما غادرا المكان نسيا تنظيف الفوضى التي خلفوها ورائهما، وأسطورة أخرى عملاق وقع في حب فتاة، ولكن عندما ماتت حبيبته بكى العملاق بمرارة ، وأحدثت دموعه ارتفاع تلال الشوكولاتة .

 

جدير بالذكر أن جزيرة بوهول هي واحدة من أهم الجزر الفلبينية التي تتميز بمناخها الاستوائي وطبيعتها الساحرة وتجذب آلاف السائحين سنويا.