الجمعة 3 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

بعد اصراره على تصريحاته

الأزمة تتجدد بين عبد الباسط حمودة وعائلة توفيق الدقن

تجددت الأزمة مرة أخرى بين عائلة الفنان الراحل "توفيق الدقن، والمطرب الشعبي "عبد الباسط حمودة"، حيث أصر الأخير على تصريحاته التي أدلى بها في برنامج (شيخ الحارة والجريئة) قبل يومين، والتي ذكر فيها أن "توفيق الدقن" هو خاله.



 

بينما رد عليه المستشار"ماضي الدقن"، نجل الفنان الراحل نافيًا صلة القرابة تلك، مهددًا باللجوء للقضاء حال تماديه في تزييف الحقيقة، لكن "حمودة" علق في تصريحات صحفية بأن صلة القرابة التي تجمعه بعائلة "الدقن"، هي أن والدته هي ابنة خال الفنان الراحل، واتهم "حمودة" في تصريحاته نجل الفنان الراحل بأنه لايعرف جذور عائلته جيدا، قائلًا (خليه يقابلني، ويذهب معي إلى مسقط رأس الجدود بقرية "لورين" يواجهني مع الأقارب هناك).

 

وقد أثارت تصريحات عبد الباسط حمودة موجة غضب جديدة لدى أسرة الدقن، حيث أصدر المستشار ماضي الدقن بيانًا صحفيًا قال فيه: (إن التباين الذي أتضح في تصريحات الفنان عبد الباسط حمودة، بين ما قاله في البرنامج، وبينما قاله في تصريحاته الصحفية بعد ذلك، يوضح أنه هو الذي لا يعرف جذور العائلة جيدا).

 

مضيفًا أنه يعلم جيدًا أن عبد الباسط حمودة لديه صلة بعائلة الدقن، لكن اعتراضه الأساسي كان على تزييف الحقائق الذي انتهجه حمودة في تصريحاته الأخيرة، سواء بالنسبة لادعائه بأن توفيق الدقن خاله، أو بالقصة المختلقة التي قالها في البرنامج، حينما ادعى أن توفيق الدقن ضربه لأنه لم يذهب معه إلى عيد ميلاد ابنه الفنان الراحل فريد شوقي، مشيرًا إلى أنه عاش مع والده وسط النجوم، وأن هذا الموقف لا أساس له من الصحة، قائلا: (لو أراد توفيق الدقن أن يجامل صديق عمره فريد شوقي فكان سيأتى له بإحدى القامات الفنية التي كانت متواجدة في هذا العصر، فجميعهم كانوا أصدقاءه، ولن يأتي له بمطرب شعبي مبتدئ).

 

وعن الخطوات التي ستتخذها عائلة "الدقن" حيال هذا التزييف، يقول (أنا الآن بحكم منصبي كرئيس لجمعية أبناء الفنانين مسؤول عن الدفاع، وإيقاف كل أشكال الاعتداء على الرموز الفنية بما فيهم والدي، ولذلك لا حل أمامي سوى القضاء).​​

​​​​​​